هؤلاء هم وكلاء وأعضاء اللائحة الوطنية للعدالة والتنمية

10 سبتمبر 2016 - 21:21

كشفت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عشية اليوم السبت، عن أسماء وكلاء وأعضاء اللائحة الوطنية للنساء والشباب، في انتخابات السابع من أكتوبر المقبل.

ووفق اللائحة الرسمية التي أعلن عنها الحزب، ستقود ماجدة بنعربية اللائحة الوطنية للنساء وهي إطار في المالية العمومية تنتمي لجهة فاس مكناس، بينما سيقود عبد الصمد الإدريسي، عضو الأمانة العامة للحزب والنائب عن إقليم الحاجب في الولاية المنتهية ورئيس جمعية محامون من أجل العدالة، لائحة الشباب.

واحتلت بثينة قاروري، مستشارة وزير العدل الرتبة الثانية في اللائحة النسوية، متبوعة بمنى افتاتي من جهة الشرق، فيما احتلت نجية لطفي الرتبة السابعة فيها وهي من أطر الحزب مقيمة بإسبانيا.

هذا وزكت الامانة العامة الصحفية الامازيغية فاطمة أوشرع بتبويئها الرتبة الرابعة عشر، علما بأنها لا تنتمي للحزب.

وفي لائحة الشباب، احتل الرتبة الثانية محمد طويل، متبوعا باعتماد الزاهدي النائبة البرلمانية عن دائرة تمارة في الولاية المنتهية.

ولم يخل إعلان موقع البيجيدي عن اللوائح الرسمية من “تقطير للشمع” على غريم الحزب الاصالة والمعاصرة، حيث أورد الموقع بأن “حزب العدالة والتنمية قد وضع حدا للتكهنات التي اتخذت في بعض الأحيان منحى قراءة الفناجين”، مضيفا أنه “وضع خصومه أمام تحدي إثبات القدرة على إغلاق هذا الورش بشكل ديمقراطي وبلا ارتدادات قد تنتج عن موجات الغضب التي من المحتمل أن يفجرها إعلان بعض الهيئات على لوائحها، مما دفع ببعضها إلى تأجيل هذا الاعلان إلى اليوم الاخير قبل بداية الحملة الانتخابية لوضع الرافضين والغاضبين أمام الأمر الواقع وتلافي كلفة غضبهم وارتدادتها على العافية التنظيمية لأحزابكم”، في إشارة إلى البام الذي أرجأ الإعلان عن لوائحه إلى ليلة الحملة الانتخابية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يوسف منذ 5 سنوات

أحيي الديمقراطية الداخلية التي ينهحها هذا الحزب لاختيار مرشحيه

محمد فاضل منذ 5 سنوات

الملاحظ غياب تام لتمثيل الجهات الجنوبية الثلاث في المراتب 12 الأولى سي بنكران مقعد ديال لعيون غير بلاما تحسب عليه انساه

اتاي بالنعناع منذ 5 سنوات

الدمقراطية بالنسبة للاحزاب المغربية باستثناء حزب العدالة والتنمية مجرد شعار فارغ لايطبق والدليل على ذلك الصراعات التي نقرأ عنها يوميا .

التالي