قصة مؤثرة لفتاة تغيرت حياتها في السجن: تاب عليا الله والإجرام ماشي قدر! -فيديو

11 سبتمبر 2016 - 21:56

تبدو شابة مليئة بالحيوية، تتحدث بفخر عن مسارها الدراسي، الذي استهلته وسط السجن بعد حيازتها الباكالوريا خارج أسواره، وهي التي استمرت في التحصيل، إلى أن ولجت، خلال العام الجاري، أولى مسالك ماستر شعبة الدراسات السياسية والدولية في كلية الحقوق.

ترى إيمان، أن الأوضاع في السجون عرفت تغييرا كبيرا، وصار بإمكان نزلائها أن يستغلوا فترات اعتقالهم في تحصيل العلم لمحاولة ضمان فرص أفضل للاندماج بعد الإفراج عنهم:”النزيل ماشي يكون مجرم خصو يتحرم من كلشي، كاين النزيل اللي تاب عليه الله تعالى”.

وتأمل الشابة ذات الـ27 ربيعا، كثيرا في تحسن أوضاعها في مرحلة ما بعد الاعتقال، وتستعد لـحياة أفضل”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي