مقتل شاب بطريقة داعشية في ثالث أيام العيد بمارتيل

15 سبتمبر 2016 - 13:43

اهتز حي الديزة بمدينة مارتيل، في الساعات الأولى من صباح أول أمس الأربعاء، على وقع جريمة قتل مروعة، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، لم يتجاوز ربيعه الخامس والعشرين، إثر إصابته بطعنات قاتلة بطريقة داعشية.

وأكدت مصادر عليمة ل “اليوم 24″، اعتقال عناصر الشرطة القضائية صباح نفس اليوم، لشخصين ينحدران من حي جبل درسة بتطوان يشتبه في تورطهما في ارتكاب الجريمة البشعة، ووضعتهما تحت تدابير الحراسة النظرية، بناء على تعليمات وكيل الملك بمحكمة تطوان، للتحقيق معهما في الأفعال الجرمية المنسوبة إليهما.

وخلفت الواقعة التي تزامنت مع ثالث أيام العيد، هلعا ورعبا وسط كبيرا في أوساط الساكنة، خصوصا وأن الهالك، يقول مصدر من عين المكان في اتصال ب “اليوم 24″، أنه قضى حتفه أمام أعين الجيران والمارة، خلال فترة انتظار وصول سيارة الإسعاف لنقله إلى المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان.

وأوضح المصدر نفسه، أن سبب وقوع الجريمة يعود إلى خلافات بين الهالك وأحد الجناة حول مبلغ مالي يستدينه الطرف الثاني للأول، واللذان كانا يبيعان المخدرات، وبعد تماطل الطرف الأول في سداد ما على ذمته لشريكه، استعان الأخير بصديق له، وتربصا بالهالك غير بعيد عن منزله، حيث باغتاه فور خروجه بطعنات قاتلة في بطنه وصدره، سقط على إثرها مغشيا قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وتابع المصدر، أنه فور وقوع الحادث قامت عناصر الشرطة بتمشيط الأحياء المجاورة لمسرح الجريمة بحثا عن الجناة، بعد أن دل على أوصافهما شهود العيان وجيران الضحية، ليتم ضبطهما مختبئين في أحراش واد قريب.

وتعد هذه جريمة القتل هذه الثانية في تطوان في ظرف أسبوع واحد، بعد المذبحة التي نفذها أربعة أشخاص ليلة الخميس الماضي، بحي جبل بوعنان في حق شاب كان رفقة خطيبته على متن سيارة خفيفة، وذلك بدافع السرقة حسب اعترافات الجناة أمام الضابطة القضائية للدرك الملكي بتطوان.

عبد الرحيم بلشقار

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.