"BMW" و"فولكسفاجن" تقيمان 95 محطة شحن للسيارات الكهربائية

15 سبتمبر 2016 - 16:31

في إطار المساعي الرامية إلى تشجيع استخدام السيارات الكهربائية، تشكلت العام الماضي شراكة بين شركتي “بي.إم.دبليو” و”فولكس فاجن”، الألمانيتين لصناعة السيارات لتنفيذ مشروع “تشارج بوينت” من أجل نشر محطات شحن بطاريات السيارات الكهربائية على الطرق الرئيسية في الولايات المتحدة.

وقد نجحت هذه الشراكة بالفعل في إقامة محطات شحن سريع على الطرق الرئيسية على الساحلين الشرقي والغربي في الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، عن موقع “موتور تريند” المتخصص في موضوعات السيارات، إلى أن هذه الشراكة التي تم إعلانها العام الماضي تستهدف إنشاء حوالي 10 محطات شحن سريع على امتداد الطرق الرئيسية في الولايات المتحدة، وقد نجحت بالفعل في إنجاز مهمتها بعد وصول عدد المحطات التي تم إنشاؤها إلى 95 محطة.

وعلى الساحل الشرقي تغطي شبكة محطات الشحن العامة طريق “إنترستيت 95” الذي يربط بوسطن بمدن نيويورك وفلادلفيا وواشنطن.

أما على الساحل الغربي، فيمكن العثور على محطات الشحن على الطريق “إنترستيت 5” الذي يربط لوس أنجليس بمدينة سان دياجو والطريق السريع 101 من لوس أنجليس إلى سان فرانسيسكو وبورتلاند.

كما توجد محطات شحن سريع على الممرات الجانبية من هذه الطرق وبخاصة تلك التي تصل إلى مناطق حيوية في الولايات المتحدة.

كما أن هذه المحطات توجد على مسافات تصل إلى 50 ميلا بين الواحدة والأخرى كما توجد بالقرب من المطاعم أو الاستراحات أو مراكز التسوق الموجودة على الطريق. ومن أجل راحة المسافرين، فإن كل محطات الشحن موجودة في حدود عدة أميال من أي طريق سريع رئيسي.

في الوقت نفسه فإن محطات الشحن مجهزة لخدمة السيارات المزودة ببطاريات تحتاج إلى طاقة 50 كيلووات أو إلى 24 كيلووات وهو ما يعني أنها تستطيع خدمة سيارات “إي جولف” من فولكس فاجن و”آي 3″ من بي.إم.دبليو و”شيفورليه بولت” المنتظرة وغيرها من السيارات الكهربائية.

ويمكن لعملاء محطات “تشارج بوينت” سداد ثمن عملية الشحن باستخدام بطاقات شحن “تشارج بوينت” من خلال تطبيق “تشارج بوينت” على الإنترنت أو بطاقة “تشارج ناو” لسائقي سيارات بي.إم.دبليو

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي