إنريكي يفرش البساط لميسي ليحتل الصدارة

15 سبتمبر 2016 - 21:45

نجح الإسباني لويس إنريكي، في صنع التركيبة المناسبة لنجمه ونجم برشلونة الأول ليونيل ميسي بمنحه الحرية الكاملة في قلب هجوم الفريق الكتالوني.

الهجوم المتواصل على مدربي الفريق الكتالوني، بسبب سهولة المهمة لامتلاكهم أفضل لاعبي العالم بفريق متكامل لكن إنريكي نجح فيما فشل فيه المدربون السابقون.

وحس بتحليل نشرته صحيفة “يوروسبورت”، المتخصصة، يخشى المدرب الأسبق لبرشلونة فرانك ريكارد، على البرغوث الأرجنتيني لصغر سنه لتتفجر موهبته مع الفيلسوف بيب غوارديولا بشكل ملحوظ ويحظى على جائزة أفضل لاعب في العالم.

غوارديولا وظف ميسي في دور صانع الألعاب أو المهاجم الوهمي وهو الأمر الذي أبرز قدراته في المزج بين صنع اللعب وتسجيل الأهداف.

ومع رحيل غوارديولا وقدوم الراحل تيتو فيلانوفا بدأ الأخير بمحاولة تعظيم المهام الهجومية للأرجنتيني ليبرز غزارة أهدافه بشكل خيالي وينهي موسم 2012-2013 كأفضل معدل أهداف له في تاريخه حتى الآن.

ما نجح إنريكي في صنعه هو منح الحرية الكاملة لميسي ليصبح من الصعب تحديد مركزه الحالي في قلب الهجوم البرشلوني الكاسح.

وبعد المباراة الأخيرة التي نجح برشلونة باكتساح ضيفه سيلتيك بسباعية نظيفة في افتتاح مباريات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا صرح إنريكي: ميسي هو أفضل لاعب في المركز رقم 10و 9 و8 و7 و6.. إنه أفضل لاعب في كل المراكز.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي