خطير..الفيروس الذي قتل طفلا بتاونات ينتقل لوالده وهلع سكان القرية مستمر!

17 سبتمبر 2016 - 11:40

لم تنته محنة سكان دوار “سيدي سوسان” بضواحي تاونات، بدفن الطفل الصغير الذي فتك به فيروس صبيحة يوم العيد، تقول مصادر طبية إنه خطير ويصيب النخاع الشوكي للفرد، إذ ما يزال الحديث عن إصابة أفراد آخرين انتقل إليهم “الفيروس” بسبب العدوى، وآخرهم والد الطفل، الذي نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وقال مصدر مطلع ل”اليوم24″، إن الوالد نقل في وضع صحي حرج إلى المستشفى الجامعي بمدينة فاس، حيث يتلقى العلاج بعد إصابته ب”الفيروس” نفسه الذي تسبب في وفاة فلذة كبده.
وحول طبيعة الأدوية التي وزعت على سكان القرية، بعد زيارة مفاجئة للجنة طبية إقليمية للدوار، وحقن ما يزيد عن 50 فردا بلقاحات مضادة، قال مصدر جمعوي وحقوقي ل”اليوم24″، إن الأمر يتعلق بأدوية تشبه إلى حد كبير الأدوية التي تخصص لمرضى داء السل، في الوقت الذي تتحدث مصادر آخرى عن فيروس خطير، ينتقل بسرعة كبيرة، ويهدد الكبار والصغار.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي