مشاركون في المسيرة: قالوا لينا جيو ضامنو مع البنت اللي تكرفص عليها سعودي وعطاونا ماكلة قديمة!-فيديو

18 سبتمبر 2016 - 15:40

استنكر عدد من المشاركين في “المسيرة المجهولة”، التي نظمت صباح اليوم الأحد 18 شتنبر، في الدار البيضاء، ضد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وحزب العدالة والتنمية الزج بهم في هذه المسيرة من قبل بعض الأطراف.
وأظهر شريط فيديو مصور، تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، استنكار عدد من المشاركين الذين كانوا على متن حافلة أقلتهم من مدينة سلا، توريطهم في المشاركة في مسيرة اليوم.
وأوضح المشاركون أن بعض الأشخاص دعوهم للمشاركة في مسيرة تضامنية مع الفتاة المغربية لمياء معتمد، التي تعرضت للتعذيب والاغتصاب على يد كفيلها بالسعودية، قبل أن يفاجئوا بالزج بهم في مسيرة ضد بنكيران.
وقال أحد المشاركين “حنا معندنا علاقة بالسياسة ومعندنا حتى عداوة مع بنكيران بغينا كم توقفو هاد الناس عند حدهم”، فيما قال مشارك آخر أنه لا يعرف سبب مجيئه.

https://www.youtube.com/watch?v=KznHPAoelOg

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اغريب عبد الالاه منذ 5 سنوات

أين انت من هذا يا وزير الداخلية ؟أين أنت ياكاركوز البام ؛أم أنت شاطر فقط على العدالة والتنمية وعلى القباج أين هو القانون الدي يجرم النصب على الغير؟ أين هو الترخيص لهذه المظاهرة ؟التي نصبوا فيها على العباد واستحمروعم واستغفلوهم أم أنك سبع أمام العدالة والتنمية ودجاجة أمام البام ومؤسسه الروحي ؟ الدبابة اذا حطت في مكان ما فإن الداخلية تعلم بها وانت تقول لم نعرف بامرها ولم نعرف من وراءها ؛زلة اقبح من العذر يا متآمرون على الشعب الله ثم و الله إنكم إلى مزبلة التاريخ ياكراكيز ريحتكم عطات يا فاسدون

تاوريرتي منذ 5 سنوات

ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻰ ﺳﺄﻝ ﻃﻔﻞ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻣﺎﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻰ ؟؟؟ ﻓﺎﺟﺎﺑﻪ: ﻟﻦ ﺍﺧﺒﺮﻙ ﻻﻧﻚ ﺻﻐﻴﺮ ﻭﺻﻌﺐ ﻋﻠﻴﻚ ﻓﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻦ ﻭﻟﻜﻦ ﺩﻋﻨﻰ ﺍﻗﺮﺏ ﻟﻚ ﺍﻻﺟﺎﺑﻪ ﻣﺜﻼ ﺍﻧﺎ ﺍﺻﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ * ﺍﺳﻤﻰ ﺍﻟﺮﺃﺳﻤﺎﻟﻴﻪ ﻭﺍﻣﻚ ﺗﺘﺪﻳﺮ ﺷﺌﻮﻥ ﺍﻟﺒﻴﺖ* ﻓﻬﻰ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﺍﻧﺖ ﺗﺼﺮﻑ* ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﺍﺧﻮﻙ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻫﻮ ﺍﻣﻠﻨﺎ* ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻭﺍﻟﺨﺎﺩﻣﻪ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﻌﻴﺶ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺋﻨﺎ* ﺍﺳﻤﻬﺎ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﻜﺎﺩﺣﻪ ﻓﺬﻫﺐ ﻳﻔﻜﺮ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻭﻓﻰ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺍﻥ ﻳﻨﺎﻡ ﻓﻘﺎﻡ ﻣﻦ ﻓﺮﺍﺷﻪ ﻗﻠﻘﺎ ﻭﻟﻤﺎ ﺳﻤﻊ ﺍﺧﻮﻩ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻳﺒﻜﻰ ﺫﻫﺐ ﺍﻟﻴﻪ ﻓﻮﺟﺪﻩ ﺑﺪﻭﻥ ﺣﻔﺎﺿﻪ ﻭﺫﻫﺐ ﻟﻴﺨﺒﺮ ﺍﻣﻪ ﻓﻮﺟﺪﻫﺎ ﻏﺎﺭﻗﻪ ﻓﻰ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻭﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻓﺬﻫﺐ ﻟﻴﺒﺤﺚ ﻋﻨﻪ ﻓﻰ ﺍﺭﺟﺎء ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻓﺴﻤﻊ ﺻﻮﺗﻪ ﻳﻀﺤﻚ ﻣﻊ ﺍﻟﺨﺎﺩﻣﻪ ﻓﺬﻫﺐ ﺍﻟﻰ ﻓﺮﺍﺷﻪ ﻭﻓﻰ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﻗﺎﻝ ﻻﺑﻴﻪ ﻟﻘﺪ ﻋﺮﻓﺖ ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻰ ﻫﻮ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻠﻬﻮ ﺍﻟﺮﺃﺳﻤﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﻜﺎﺩﺣﺔ ﻭﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻪ ﻧﺎﺋﻤﺔ ﻓﻰ ﺳﺒﺎﺕ ﻋﻤﻴﻖ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻳﺼﺒﺢ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺗﺎﺋﻬﺎ ﻭﻣﻬﻤﻼ ﻭﻳﺼﺒﺢ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻏﺎﺭﻗﺎ ﻓﻰ ﺍﻟﻘﺬﺍﺭﻩ

mouhyeddine abdelmalek منذ 5 سنوات

personne ne peut masquer la réalité malgrès les manigances

هههههههه منذ 5 سنوات

هؤلاء الشباب من سلا او من مدينة في الشمال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Kamal منذ 5 سنوات

Menin jabto had achmakriya wachhal 3titohom bach aygolo had alhadra almasira fi3lan dad ben kirane ohad achamkara mana3raf ach men blasa 9alabto 3lihom tfoooo 3likom wa3lihom

الوجدي منذ 5 سنوات

مع علمي المسبق أن عيون المخزن تترصد حتى التعاليق واصحابها أقول بصراحة خبتم وخاب ممشاكم لنفترض جدلا أن المتعاطفين مع ضد التحكم دعوا إلى تظاهرة ضد التحكم كيف سيكون تحكيم الداخلية في النازلة،افتوني في رؤياي إن كنتم الرؤيا تعبرون

مغربي منذ 5 سنوات

كان يجب أن تأخذوهم إلى استوديو للتصوير و ليس إلى حافلة أيها البؤساء! تستحمرون القرّاء كما يستحمر زعيمكم الشعب و لكن هيهات.

مغربي منذ 5 سنوات

كان يجب أن تأخذوهم إلى استوديو للتصوير و ليس إلى حافلة أيها البؤساء! تستحمرون القرّاء كما يستحمر زعيمكم الشعب و لكن هيهات.

بنحمو منذ 5 سنوات

هاذو شماليين ، آش جابهم لمسيرة الدارالبيضاء ؟ لفلوس أو لا الماكلة أو الحولي لي تكلمات عليه المرأة في فيديو آخر ؟ آش جابكم تكلمو على المسيرة ؟ بزاف عليكم الناس ديال السيرة ، سيرو دبرو ليكم على الماكلة راه القرقوبي جوعكم

mario منذ 5 سنوات

قالو لك المسيرة تم النداء لها عبر وسائل التواصل الإجتماعي........ماكذبوش ننيييت.....الGلاسة د الحمام فالحومة و الكسال فحمام الرجال الذبن كانوا مشاركين اليوم، ارسلوا لي دعوة عبرة الفيسبوك و Linkdin .

الودغيري منذ 5 سنوات

هؤلاء بشر ام اغنام تساق كيف لا يعرف أين سيأخذونه كان عليه عندما عرف ان ينسحب ام انه تعود ان يسير بمقابل كما فعلوا في التظاهر ضد بان كيمون ٢٠درهم وسندويتش ..شعب خنوع لا يستحق الحياة

احمد خالص منذ 5 سنوات

العقل السلطوي المغلق يستنسخ تجربة السيسي، وهؤلاء يغامرون بمستقبل الوطن. والدرس الذي يجب أن يستوعب، هي حالة مصر اليوم. هذه المسيرة - فضيحة الداخلية - تشكل أكبر تهديد للوطن. وعلى الملك إيقاف هذا العبث...

التالي