بعد رضوخه للضغوط...الاتحاد الدستوري يستعيد الحرفي ويرشحه وكيل لائحة

22 سبتمبر 2016 - 09:59

بعد الجدل الكبير الذي رافق ترشيح رجل الأعمال عبد الرحمان حرفي باسم حزب العدالة والتنمية، وإعلانه عن التراجع عن هذا القرار، كشف حزب الاتحاد الدستوري أن الحرفي عاد إلى صفوفه.

واعتبر الاتحاد الدستوري عودة الحرفي إلى صفوفه ” يندرج في إطار عملية تصحيح لخطأ ارتكب نتيجة إكراه مورس عليه، وهو بذلك يرجع الأمور إلى و ضعها الأصلي و يعيد المشروعية لانتمائه السياسي”، وفق ما أوضح بيان لحزب الحصان أكد أن قرار الحرفي “إرادي ومسؤول”.

إلى ذلك، قام الأمين العام للحزب محمد ساجد بزيارة للحرفي  للتأكيد على أنه “ما يزال حاضرا وبقوة، بالرغم من الضغوطات التي تعرض لها”، وتزكيته وكيلا للائحة حزب الاتحاد الدستوري بسيدي قاسم.

وأضاف بلاغ حزب الحصان “ونحن نستغرب بشدة كيف أن من مارسوا الضغط على عبد الرحمان حرفي باستعمال وسائل الدولة يسمحون لأنفسهم اليوم بان يتهموا الآخرين بممارسة الضغط عليه ليتراجع عن قراره السابق المنتزع منه بالإكراه”، في إشارة إلى حزب العدالة والتنمية، والذي اتهمه الاتحاد الدستوري ب”ممارسة الاكراه و والمساومة والابتزاز الانتخابي” على الحرفي.

وكان حزب العدالة والتنمية بسيدي قاسم قد أصر بلاغا يؤكد فين أن الحرفي اضطر إلى الاستسلام أمام “ضغوط مورست عليه من طرف بعض رجال السلطة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.