مابعد الهزيمة.. من يتحمل مسؤولية خروج الوداد والفتح من المنافسات الإفريقية؟

26 سبتمبر 2016 - 13:47

عبدالسلام كوراحي – صحافي متدرب

خلف خروج كل من الوداد الرياضي، والفتح الرباطي من المنافسات الإفريقية نوعا من الغضب والسخط لدى الجمهور الرياضي المغربي، حيث أجمعت مكونات نادي الأحمر على أن أخطاء مقابلة الذهاب كانت السبب في الإقصاء، على الرغم من اللقاء الرائع، الذي قدمه رفاق أونداما أمام كتيبة مدرب الزمالك مؤمن سليمان.

وحمل جمهور النادي الأحمر أصابع الاتهام مباشرة للويلزي المقال، جون بنيامين توشاك، حيث أجمعت الجماهير الودادية من خلال تفاعلها على مواقع التواصل الاجتماعي أن اختياراته الفنية الخاطئة، بالإضافة إلى نهجه التكتيكي غير الفعال، خصوصا خلقه لمجموعة من الصراعات الثنائية مع كل من النقاش، والمنتدب حديثا، النيجري شيسوم شيكاتارا، وأخيرا مع محمد أوناجم، كانت من أهم الأسباب وراء إقصاء الوداد وخروجه من المحفل القاري، حسب جمهوره.

وإذا كانت جماهير الوداد الرياضي تحسرت على ضياع فرصة ذهبية، فجماهير الفتح الرياضي الرباطي، التي كانت تنتظر المرور إلى لعب النهائي الثاني في كأس الكاف، صدمت هي الأخرى، وعبرت عن غضبها من الخروج غير المنتظر من المنافسات الإفريقية، بل وحملت المسؤولية مباشرة لوليد الركراكي، واللاعبين، الذين، حسب كثير ممن تفاعلوا في مواقع التواصل الاجتماعي، فإنه يتحمل المسؤولية كاملة بسبب تحفظه المبالغ فيه، سواء قبل تسجيل هدف الناهيري أو بعده.

كما كان موضوع مراد باتنة وغيابه عن المنافسات منذ دوري المجموعتين حاضرا حيث تم لوم إدارة الفتح لطريقة تدبير ملف مراد باتنة، غير أن قسما من المتفاعلين هنأ بجاية، وشجع لاعبي الفتح، ومدربهم الشاب، وليد الركراكي، على الموسم الرائع، الذي قدموه.

يذكر أن كلا من الفتح الرياضي الرباطي، والوداد سيشاركان في النسخة المقبلة من دوري أبطال إفريقيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.