الأمم المتحدة: المينورسو لا تعمل بكامل قدرتها في الصحراء 

28 سبتمبر 2016 - 16:14

بعد أن وافقت المملكة، في أبريل الماضي، على  قرار مجلس الأمن القاضي بالسماح لبعثة المينورسو باستئناف عملها بشكل كامل في الصحراء، عادت الامم المتحدة، من جديد، تشير إلى أن البعثة الأممية بالصحراء (مينورسو) لازالت لا تعمل بـ”كامل قدرتها”.

ويأتي هذه الإشارات، بعد سجال بين المنظمة والرباط، إثر طرد المغربـ، موظفيها، في مارس الماضي على إثر الخلاف الذي نشب بين الرباط وبان كي مون بعد وصف المغرب في زيارته الأخيرة لتيندوف بـ”المحتل”، حسب ما أوردته وكالة الانباء الإسبانية “إيفي”، امس الاربعاء.

في هذا الصدد، صرح المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للامم المتحدة، فرحان حق، بالقول ان “القدرة الكاملة لبعثة المينورسو في الصحراء، لم تسترجع بعد”.

وأوضح، أنه منذ يوليوز الماضي عاد 25 موظفا دوليا، على  مفاوضات الاتفاق بين الرباط والامم المتحدة، لكن هذا الرقم (25) لم يسجل أي ارتفاع، خاصة وأن نجو 70 موظفا كان عليها ترك البعثة في مارس الماضي، بعد أن أمرهم المغرب بالمغادرة على أثر الأزمة بين المغرب والامين العام للمتحدة، التي انتهت بتدخل مجلس الامن لتبني موقف برضي الطرفي يقضي بعودة البعثة للاشتغال بشكل عادي في أقرب الأجل.

المتحدث باسم بان كي مون، أضاف، كذلك، أن الأمم المتحدة “تحاول في الوقت الراهن توظيف عناصر (جدد) لضمان القيام بجميع المهام التي يجب القيام بها”، ضاربا المثل بتمكن الأمم المتحدة من ضمان الانتقال الكامل إلى تيندوف  لفريق إزالة الألغام نقله إلى تندوف من أجل استئناف “الأنشطة العملية”  هناك.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.