البيجيدي يشتكي "تجاوزات" رجال الداخلية ويتوعد بتوثيقها في محاضر رسمية

29 سبتمبر 2016 - 11:55

اتهم حزب العدالة والتنمية، عددا من أعوان السلطة، باستمالة الناخبين للتصويت ضد مرشحيه في عدد من الدوائر، بحسب ما ورد في بلاغ أصدره الحزب، مساء أمس الأربعاء، في إطار مواكبته للحملة الانتخابية.

وكشف لحسن العمراني، عضو الإدارة المركزية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية، في تصريح لموقع “اليوم 24” أن حزب العدالة والتنمية، رصد عددا من “التجاوزات والخروقات التي تورط فيها عدد من رجال السلطة ضد مرشحي المصباح”، مبرزا أنه في بعض الدوائر “لا يمكن أن نعزل سلوك رجل السلطة عن السلطة”.

وأوضح العمراني، أنه في مدينة القنيطرة، رصد مناضلو الحزب عدد من أعوان السلطة يدعون المواطنين للتصويت على مرشح حزب الأصالة والمعاصرة، في اليوم الرابع للحملة.

أما في مدينة إنزكان، فقد حاصر عدد من أعوان السلطة، مقرات حملة الحزب ليوم كامل.

وإلى ذلك، كشف العمراني، أن السلطة منعت مرشحي المصباح من إقامة تجمعات في بيوت مناضلي الحزب في آيت ملول والدشيرة الجهادية، بشكل متعسف، فضلا عن تورط قائد بمدينة الحاجب في دعم مرشح حزب منافس.

العمراني، أوضح أن حزب العدالة والتنمية، تقدم بشكايات في كل الخروقات التي رصدها، إلا أن التفاعل مع هذه الشكايات يبقى ضعيفا باستثناء، ما حدث في مكناس، حيث تم توقيف أحد أعوان السلطة بعد التبليغ به على خلفية عرقلته فتح مقر للحملة الانتخابية للحزب.

وأشار إلى أن الحزب قرر توثيق هذه الخروقات من خلال محاضر رسمية، وسيعمل على الاستعانة بمفوضين قضائيين لمعاينتها

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Omri منذ 5 سنوات

التحكم والدولة العميقة هي التي تقوم بهذه المضايقات لان بن كيران اغلق عليهم الصنابر التي كانوا يغرفون منها بدون حسيب ولارقيب ولايريدون عودة بن كيران

زكرياء ناصري منذ 5 سنوات

منطقيا مَنْ هم الأكثر عددا والأقوى تأثيرا: المقدّمون والشيوخ والقواد أم الوعاظ والمرشدون والأئمة؟ فإذا كان من حق هؤلاء أنْ يشتكوا لوزير الداخلية فإلى من يتوجه أولئك؟! أفترض أن المعنى واضح