هذا هو تاريخ إخضاع رجال الوقاية المدنية للانضباط العسكري

30 سبتمبر 2016 - 18:11

يرتقب أن يشرع العمل بقانون جديد يتعلق بإخضاع رجال الوقاية المدنية لقواعد الانضباط العسكري، يوم الاثنين 3 شتنبر المقبل، بعدما أنهى البرلمان مناقشته والمصادقة عليه بسرعة قياسية، على خلاف باقي النصوص التشريعية الأخرى.

وبالرغم من أن كل الأحزاب الممثلة في البرلمان تخوض معركة الحملة الانتخابية الجارية، تحرك النواب والمستشارين المنتمين إلى لجنتي الداخلية بمجلسي النواب والمستشارين صوب مقر البرلمان من أجل إعطاء الضوء الأخضر لمشروع مرسوم قانون يتعلق بإخضاع العاملين في المديرية العامة للوقاية المدنية لقواعد الانضباط العسكري.

وفي هذا السياق، صادقت لجنة الداخلية بمجلس المستشارين أمس، على المشروع المذكور بالإجماع، بعدما سبق أن صادق عليه نواب لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، في مجلس النواب، يوم الأربعاء، بالإجماع، حسب ما أكده رئيس لجنة الداخلية بمجلس المستشارين، المهدي عثمون، في اتصال مع “اليوم24”.

وتميز هذا النص التشريعي، بكون مر إلى التنفيذ دون الحاجة إلى المصادقة عليه في الجلسة العامة، بعدما قدمت الحكومة النص التشريعي عبارة عن مرسوم قانون وليس مشروع قانون.

وبعد دخول هذا النص حيز التنفيذ الاثنين المقبل، يرتقب أن تعيد الحكومة ذات المشروع إلى الجلسة العامة عند تشكيل البرلمان الجديد الذي سيتم إفرازه الجمعة المقبلة 7 أكتوبر.

وأكد عثمون، أن المشروع تم إقراره بتعليمات من الملك محمد السادس بعد أن تمت المصادقة عليه في آخر مجلس وزاري.

ويهدف النص التشريعي الجديد، إلى إخضاع رجال الوقاية المدنية لقواعد الانضباط العسكري، بعدما كانوا خاضعين لنظام الوظيفة العمومية، وسيخول لهم الاستفادة من مجموع الامتيازات الحقوق التي يستفيد منها العسكريون بدءا من التداريب المهنية إلى مختلف الحقوق الاجتماعية.

وفي مقابل ذلك، لن يكون من حق رجال الوقاية المدنية، وفق النص الجديد، تنظيم إضرابات أو احتجاجات، لأن وظيفتهم ستكون محكومة بقواعد الانضباط العسكري، التي تمنع عليها الإضراب عن العمل.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.