انقسام داخل قيادة "البام" بسبب مذكرة العماري للملك

21 أكتوبر 2016 - 14:48

بعد الهزيمة، التي مني بها حزب الأصالة والمعاصرة في انتخابات 7 أكتوبر الجاري، أمام حزب العدالة والتنمية، لجأ إلياس العماري، أمين عام “البام” إلى المؤسسة الملكية من أجل تعديل الدستور.

وكشف مصدر مطلع لموقع “اليوم 24” أن إلياس العماري فاجأ قيادة “البام” بقراره توجيه مذكرة للملك محمد السادس من أجل تعديل الدستور، وأوضح أن عددا من أعضاء المكتب السياسي للحزب انتفضوا في وجه العماري، من بينهم عبد اللطيف وهبي، الذي أعلن معارضته لمذكرة المذكورة، إلا أن الأمين العام للحزب كانت له الكلمة الفصل في اتخاذ القرار.

من جهة أخرى، تكتم أعضاء المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة عن الفصول الدستورية، التي يطالبون بتعديلها.
وقال خالد أدنون، الناطق الرسمي باسم حزب الأصالة والمعاصرة، في اتصال مع موقع “اليوم 24″، إن “البام” قرر التوجه إلى الملك باعتباره الحكم الأسمى بين المؤسسات من أجل مراجعة بعض المقتضيات الدستورية، ورفض أدنون إعطاء أي توضيحات أخرى.

ويشير حديث بلاغ المكتب السياسي عن “الحاجة إلى تأطير دستوري لجوانب من الممارسة السياسية تفاديا لحالات الفراغ المعياري”  إلى المقتضيات المتعلقة بتعيين رئيس الحكومة في دستور 2011، خصوصا الفصل 47 من الدستور، الذي نص على تعيين رئيس الحكومة من الحزب، الذي يتصدر نتائج الانتخابات، وصمته عما يتوجب فعله في حالة فشله في تشكيل الحكومة.

وكان عدد من قادة حزب الأصالة والمعاصرة قد دعوا إلى ضرورة تعديل الفصل 47 من الدستور، حتى يتمكن الحزب الثاني من تشكيل الحكومة في حالة فشل الحزب الأول.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد منذ 5 سنوات

أتفق معك و أضيف اقتراحا أن يدستر اسم العماري بالتحديد كرئيس حكومة دائم و أن تكون الانتخابات منافسة رياضية فقط من أجل تحريك الأحزاب قليلا

محمد بنجدي منذ 5 سنوات

حزب الأصالة والمعاصرة لايهمه رأي الشعب.إنه يضرب بأصوات الشعب عرض الحائط.حزب البام يريد ترأس الحكومة بنفس الطريقة التي ترأس بها فؤاد العماري مدينة طنجة 2009.وبنفس الطريقة التي ترأس بها إلياس أخوه جهة طنجة تطوان 2015.البام ترأس خمس جهات رغم أن البيجيدي احتل فيها المرتبة الأولى.على حزب البام أن يكف عن ادعاء الديمقراطية والحداثة.إن أبسط شروط الديمقراطية هي احترام إرادة الشعب.والتجارب أثبتت أن حزب الأصالة والمعاصرة يحتقر الإرادة الشعبية.بقي أن يقول لنا العماري أن 102 مقعد التي حصل عليها لها قيمة مضاعفة أي 204 بينما 126 مقعد للبيجيدي لاتقبل إلا التقليص.عجبي.

محمد منذ 5 سنوات

شباط اضاع عدة مقاعد بسبب التهور والخروج من الحكومة بدون سبب وكملها منين دار حركات صبيانية المهم وعي الشعب اكثر من الأحزاب وهذه مشكلة عندما تجد الملك في اول القطار والشعب في الوسط والأحزاب فاتهم القطار اوا سمع العماري اسي شباط

أسامة حميد منذ 5 سنوات

وماذا لو فشل الحزب الثاني هو الآخر؟ هل نجرب مع الثالث؟ وإذا فشل أيضا هل ننتقل إلى الرابع؟ ثم نستمر على نفس المنوال إلى أن نصل إلى حزب نبيلة!!! وعلى هذه الوثيرة لن نكون بحاجة ﻹعادة الانتخابات ﻷن انتخابات 2021 ستكون قد وصلت ونحن لا زلنا في خانة المشاورات... ومع ذلك لن يحل اﻹشكال ﻷن الفائز سيكون أيضا هو....بن كيران...

salam منذ 5 سنوات

bravo على هاد التعليف

حسن منذ 5 سنوات

حزب البام يمني نفسه في حال لم يتحالف أي حزب مع العدالة والتنمية أتوماتيكيا تسند المهمة لتشكيل الحكومة إلى الحزب الثاني البام، وهذا الحزب الحرباء يعرف كيف يستحوذ على جميع الأحزاب من التخويف والتهديد كما فعل مع شباط بكشف جميع أسراره إذا تحالف مع حزب البيجدي، هذا الحزب المافيوزي يذكرنا بأفلام الرعب والأفلام التي كنا نشاهدها بالاغتيالات السياسية

ريفي منذ 5 سنوات

المشكلة ان تعديل الدستور يتطلب تصويت الشعب، والشعب قد صوت ، من الأفضل ان يعمل العماري على إقناع الذين لم يصوتوا ويستعد للمرة المقبلة، اما تعديل ثم فشل ثم احتجاج ثم انتحار ، ثم كذب ثم تراجع ثم طلب مصالحة.......بدلوا اولا دستور البام ليقتنع به الشعب

عبد الوهاب منذ 5 سنوات

ادا فشل الحزب الاول في تشكيل الحكومة تعاد الانتخابات

مغربي منذ 5 سنوات

انك يا عماري تخاطب انسانا دو مستوى عالي انه ملك المغرب لن ينزل الى مستواك الابتداءي ليعدل الدستور على هواك وهوى جرار المتهالك

نعمان منذ 5 سنوات

ههههههههه ماذا يريد البام ؟ دستور على مقاسه يسمح له بترأس الحكومة حتى لو حل ثانيا ؟ لقد استفاق البام على وقع الفشل و الهزية و أدرك أنه حتى لو نجح في إقناع الأحزاب الأخرى بعدم مساندة العدالة و التنمية فالدستور لا يعطيه أحقية تشكيل الحكومة. الحمد لله أن الملك رجل رزين و متزن فلو انساق وراء هذه العصابة سنجد أنفسنا أمام حرب أهلية بدون شك

houcin منذ 5 سنوات

مرة أخرى تظهر ألحقيقة وألعفاريث وألتماسيح يستنجدون بالملك٠لماذا ? هل هاذا أنقلا ب علا ألشرعية كما حدث في مصر? أم هاؤلاء همهم فقط مصالحهم الشخصية ولو كلف ألثمن ألتضحية بهاذا ألشعب

mourad dk منذ 5 سنوات

بلخواد أخداو مجلس المستشارين ؤ الجهات ؤدبا أبغاو ت الحكومة الي خص يعرف بابلو اسكوبار ره الشعب هوا الي أبغا العدالة وتنمية

riad منذ 5 سنوات

لماذا لا يعدل الدستور بحيث ينص على تشكيل الحكومة برئاسة البام بغض النظر عن نتائج الإقتراع ؟ و تجنيب الشيوخ و المقدمين عناء التعبئة لصالح البام

فتيحة منذ 5 سنوات

الامين العام للاصالة والمعاصرة يصطاد في الماء العكر فبعد ان استنفذ جميع الاجتهادات للوصول الى رئاسة الحكومة هاهو الان يخرج الينا بحيلة اخرى من حيله الخبيثة ولكن اشك في ان هذا الرجل يتحرك من تلقاء نفسه

مواطن منذ 5 سنوات

يجب دسترة الاصالة والمعاصرة وكل انتخابات لم يفوز بها فهي باطلة بمقتضى الدستور.ههههههه

فوزي منذ 5 سنوات

لماذا الحزب الثاني؟ الديموقراطية تقتضي اعادة الانتخابات