الفاسيون ينظمون مسيرة "الحرية والكرامة" تضامنا مع "شهيد الحسيمة"

30 أكتوبر 2016 - 21:40

شهدت مدينة فاس، منذ السادسة من مساء اليوم وحتى الساعة الثامنة، مسيرة احتجاجية تضامنا مع بائع السمك محسن فكري.

ساكنة المدينة، نساء ورجالا، شبابا وشيوخا، بل حتى الأطفال، انطلقوا في مسيرة احتجاجية حاشدة اختاروا لها اسم “مسيرة الحرية والكرامة”، تضامنا مع بائع السمك محسن فكري.
وانطلقت المسيرة الحاشدة، والتي سيطر عليها الطلبة بحضورهم المكثف، من ساحة “فلورانس” بقلب شارع الحسن الثاني، وجابت أهم شوارع المدينة الجديدة، حيث ردد المتظاهرون شعارات مناوئة لما أسموه ” الحكرة” و “تبخيس أرواح المغاربة ودمائهم”، كما نددوا بالطريقة البشعة التي مات بها، محسن فكري، والذي وصفه المحتجون بشهيد “الكرامة”.
وانتهت مسيرة غضب الفاسيين، قبل قليل، حوالي الساعة الثامنة، بعد أن اخترقت شارع الحسن الثاني وصولا إلى ملتقى علال بن عبد الله، على بعد أمتار قليلة من مقر ولاية جهة فاس – مكناس، وهناك وقف المتظاهرون يرددون شعارات نددوا خلالها بما تعرض له محسن فكري من إهانة على يد الأمنيين بالحسيمة، والتي دفعته إلى الإحساس بالحكرة، حيث حملوا في شعاراتهم المسؤولية للدولة، مطالبين بتقديم الجناة إلى العدالة.

وختم المحتجون وهم يهتفون لمرات عديدة “عييتنا بالشعارات .. أولاد الشعب الضحية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

lfadl منذ 5 سنوات

En on a marre de tous ces slogans mal placés . Réclamer " ALKARAMA " est une insulte non seulement à notre Peuple, mais aussi a notre Nation, a notre Souverainete, a notre Monarchie. N'a-t-on pas UNE KARAMA pour qu'à chaque fois des arrivistes et "des sans rien a foutre" nous sortent des slogans inacceptables . Le peuple marocain a une KARAMA qu'il vit tous les jours de sa vie . LA KARAMA ne se vend pas ne s'achète pas ne se négocie pas , ne se réclama pas. Chacun de nous la vit à sa façon et en fait çe qu'il veut etre. Çes crieurs de marchés de gros utilisent ce slogan pour attiser des feux et soulever çeux qui manquent de savoir, des ignorants. Je remise la question : a-t-on UNE KARAMA OU SOMMES-NOUS DES HRAMYINNES ???