ساكنة "اميضر" تهاجم المسؤولين وتشكك في فائدة "كوب 22" - فيديو

06 نوفمبر 2016 - 12:30

على بعد أقل من يوم واحد من انطلاق قمة المناخ cop22، أطلقت ساكنة قرية ايمضر، التي توجد في أعالي جبال الأطلس بالجنوب الشرقي للبلاد، نداء بطريقة إبداعية، عبر فيديو توثيقي، تحاول من خلالها ايصال قضيتها ومعاناتها إلى العالم.

الفيديو، الذي يوثق باللغتين الأمازيغية والعربية، لسان حال المنطقة، يقول إن كوب 22 لن يستطيع أن يجد حلا للمعضلة التي يعانون منها.

ويشدد ساكنة اميضير، الذين أطلقوا على أنفسهم “حركة على درب 96″، على انهم لا يعرفون من اني أتون بذلك، لأن “الأرض والماء”، سرقت منهم.

وأضافت الحركة “أن أرضنا وماءنا يلوثنا ويدمران بسبب المناجم”، في إشارة إلى المنجم الذي يوجد بهذه المنطقة والذي يعتبر الأول في افريقيا من حيث استخراج الفضة.

وقالت الساكنة من خلال هذا الفيديو أن الشركة التي تدبر المنجم المذكور، سلبت منهم ما تركه لهم أجدادهم.

وأضاف “حركة على درب 96″، “لم تترك لنا الشركة غير التلوث”.

واعتبرت ساكنة المنطقة، التي توجد على بعد 300 كلم عن “كوب 22″، أن “كل هذا جعل أرضنا تغدو عاقرا، لا نرى الحل في الندوات والمؤتمرات، ولا نرى الحل في الوعود”، في إشارة إلى كوب 22 وإلى عدد من الوعود التي وعد بها بعض المسؤولين من أجل حل قضيتهم.

وشددوا على أن “الحل لن يأتي بمؤتمر “كوب 22″”.

وختم الفيديو التوثيقي النداء بالقول إن “الحل للتغيرات المناخية لن يأتي من الأعلى.. ولن يأتي بالدواء من خلقوا الداء”.

https://www.youtube.com/watch?v=_A-aeCkMMXo

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.