وفود إفريقية تنتفض في وجه بنشماس بسبب ترامب

09 نوفمبر 2016 - 23:57

أظهر رئيس مجلس المستشارين، حكيم بنشماس، ارتباكا كبيرا، مساء اليوم الأربعاء، في تسيير أشغال المؤتمر 39 للاتحاد البرلماني الإفريقي، الذي ترأسه المغرب.
ووجد بنشماس نفسه في مأزق بعدما اقترح على أشغال المؤتمر المذكور، في جلسته الختامية، توصية تقضي بتقديم تهنئة، باسم المؤتمر، للرئيس الأمريكي الجديد بمناسبة فوزه في الانتخابات. ومجرد ما تقدم بنشماس بهذا المقترح، انتفضت الوفود الأفريقية في وجهه واستغربت لمقترحه، دقائق فقط بعد إجماع المؤتمر على التنديد بسلوك الولايات المتحدة الأمريكية تجاه بعض الدول الافريقية، خاصة حصارها الاقتصادي الأحادي  ضد كل من السودان وزيمبابوي.
وأوضحت البرلمانية المغربية أمينة ماء العينين، إحدى ممثلات المغرب في المؤتمر، أنه وبعد تدخلات الوفود الافريقية التي أدانت التدخل الامريكي بالإجماع، تقدم بنشماس بهذا المقترح المثير للاستغراب.
البرلمانية أمينة ماء العينين قالت إنها تفاجأت من مقترح بنشماس الذي ترأس الدورة. واعتبرت أن ما أقدم عليه بنشماس “تقدير غير موفق” و”ينم عن قصور في تسيير أشغال الهيئات ونقص التجربة والخبرة اللازمة لإنجاح هذا التسيير، خاصة أننا بلد مضيف لأشغال المؤتمر 39 للاتحاد البرلماني الافريقي”، تضيف البرلمانية.
وبعدما انتفضت الوفود الأفريقية في وجه بنشماس، شددت على أنها لن توافق على أي تهنئة باسم المؤتمر للرئيس الأمريكي الجديد، لأنه معروف عليه إمعانه في سب الأفارقة و السود.
وأضافت ماء العين أن بعض البرلمانيين الأفارقة الذين حضروا المؤتمر اعتبروا أن التهنئة من عدمها أمر سيادي تتخذه الدبلوماسية الرسمية في بلدانهم.
وتابعت ماء العينين في حديثها ل “اليوم 24″، أن رئيسة السينا في زيمبابوي، التي كانت تقتسم المنصة مع الرئيس بنشماس رفضت تماما تهنئة من قالت عنه “لا أعرف اسمه”، في إشارة إلى ترامب، مما أثار موجة من الضحك في قاعة الجلسة الختامية للمؤتمر.
وبعد جدال كبير حول هذا الموضوع، قوبل في النهاية مقترح بنشماس بالرفض.
واعتبرت ماء العينين أن رفض توصية بنشماس كان أمرا متوقعا بالنظر لسياق النقاش السياسي الذي جرى في المؤتمر والذي توجه بإدانة التدخل الأمريكي في افريقيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المصطفى منذ 5 سنوات

هذا يدل على قصور في التسيير أشغال الهيئات ونقص في التجربة والخبرة اللازمة مسكين بنشماش سير تشمش

حسيمي منذ 5 سنوات

ملاحظة:جل أعضاء التراكتور للمستوى لهم والمشكله يمثلون الشعب المغربي في الحقيقة كستاهل ورقة حمراء

العمري الحسين منذ 5 سنوات

الطريقة التي استولى بها على مجلس المستشارين ؟؟؟؟؟؟؟

رابح منذ 5 سنوات

الديبلوماسية انواع , والوحيدة التي يبرع فيها بنشماس هي ديبلوماسية التقرب من المخزن ونيل رضاه وامتيازاته على حساب المبادىء والقيم , واقتراحه الفج امام البرلمانيين الافارقة هذه المرة تم على حساب , ليس الشعب المغربي فقط ولكن على حساب كل الشعوب الافريقية التي لا تزال تعاني من التفقير والتهميش والاستغلال الفاحش من قبل الشركات الامريكية الاستعمارية. انه انزلاق بنشماسي يضاف الى انزلاقه السابق المتمثل في نهب 700مليون من خزينة الدولة للتمتع بركوب السيارات الفارهة. سجل يا تاريخ

احمد منذ 5 سنوات

اكبر مكلخ يخبط ععشوائيا رحمة الله عليك يا مغرب بعدما اصبحك يسيرك الاقزام سياسيا وفكريا

سطاتي منذ 5 سنوات

كيف يسمي نفسه سياسيا من يفتقد لأدنى مراتب الدبلوماسية ؟؟!!

alhaaiche منذ 5 سنوات

أن رئيسة السينا في زيمبابوي، التي كانت تقتسم المنصة مع الرئيس بنشماس رفضت تماما تهنئة من قالت عنه “لا أعرف اسمه”، في إشارة إلى ترامب، مما أثار موجة من الضحك في قاعة الجلسة الختامية للمؤتمر. Je ne sais pas pourquoi les créatures qui qui représentent le Maroc sont nulles Ghir Lemfedé À la Khouh, Ha Al Lemfaafaa, Ha Lemzaazaa