قضية الصنهاجي..الفيديو تم تصويره في 2012 وهكذا تم اعتقال "المبتز"

11 نوفمبر 2016 - 14:28

كشفت مصادر أمنية ل”اليوم 24″ تفاصيل جديدة عن قضية المغني الشعبي، سعيد الصنهاجي، الذي ظهر في فيديو عار تماما، تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت المصادر ذاتها أن الصنهاجي تقدم، بداية الأسبوع الحالي، بشكاية تفيد تعرضه للابتزاز من أحد الأشخاص، الذي أخبره أنه مقيم بالخارج.

وأوضح مصدر الموقع، أن الصنهاجي خلال تقديمه شكايته لدى الأمن، أدلى بتسجيلات للمكالمات التي دارت بينه وبين الشخص الذي يبتزه.

وأكد المصدر ذاته، أن الشخص الذي كان يبتزه طلب من الصنهاجي مبلغ 60 ألف درهم، وبعد مداولات، اتفق معه على إرسال له مبلغ 2000 درهم، وأن بقية المبلغ سيتم تسليمها له بشكل مباشر.

وأضاف المصدر أنه بعد إرسال مبلغ 2000 درهم، تمكن الأمن من تحديد هوية المعني بالأمر، ومباشرة بعد تسليم بقية المبلغ، 60 ألف درهم، تم نصب كمين له وجرى اعتقاله متلبسا باستخلاص المبلغ في مدينة طنجة، غير أنه مباشرة بعد اعتقاله، انتشر الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار المصدر، إلى أن الصنهاجي خلال تقديمه للشكاية أمام المصالح الأمنية، لم يصرح بأنه تعرض لابتزاز قديم، وأكد فقط أن الفيديو تم تصويره خلال إحدى زياراته لإسبانيا، مشددا على أن الفيديو، بعد التحقيق، ظهر أنه غير مفبرك، عكس ما يتم الترويج له وأنه تم تصويره في عام 2012.

وكان الصنهاجي أكد في فيديو نشره على صفحته “الفايسبوك”، أن الفيديو 80 في المائة مفبرك، و10 في المائة صحيح، مشيرا إلى أنه لا يتذكر تاريخ تصوير الفيديو
أو اسم الفندق الذي تم به التصوير.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.