العنصر لـ"اليوم24": ما يُعاب على بنكيران حسمه التحالف مع الاستقلال والتقدم والاشتراكية

15 نوفمبر 2016 - 10:17

 

أكد امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، في تصريح لــ “اليوم 24” إن حزبه لا يطالب ابن كيران بإخراج حزب الاستقلال، من التشكيلة الحكومية المرتقبة، مقابل دخول حزبه.

وقال العنصر :”نحن لم نطالب بطرد الاستقلال أبدا، ولا يمكن لنا أن نقول بهذا الكلام، وبياناتنا واضحة في هذا الشأن”.

وفي المقابل، شدد العنصر لــ”اليوم 24″ أن حزبه لا يزال عند موقفه السابق، القاضي بضرورة وجود أحزاب الوفاق مجتمعة في الحكومة المقبلة.

وقال :”ليس لنا مانع مبدئي للمشاركة في الحكومة، لكن لا يمكن أن نشارك وحدنا مع الكتلة السابقة”، في إشارة إلى حزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكية، لكنه في حديثه إلى “اليوم 24” استثنى ادراج الاتحاد ضمن أفراد الكتلة المعنية برفض التحالف معها.

وأوضح العنصر، أن حزبه الحركة الشعبية، يرغب في مشاركة حزب التجمع الوطني للأحرار، ليس كحزب بل كتكتل، لسببين: الأول هو كونه حليفه السابق في الحكومة السابقة، والثاني هو أنه إذا وُجد حزب الحركة وحيدا في الحكومة بمعية الاستقلال والتقدم والاشتراكية، فإنه سيكون ضعيفا في مواقفه ضمن التحالف.

ويشير، العنصر في تصريحه، إلى أن هدف حزبه، أن يتعزز وجوده في الحكومة المقبلة بأحزاب الوفاق، وليس بطرد أحزاب معينة من الائتلاف كشرط لدخوله. 

لكن العنصر عاب في المقابل، على رئيس الحكومة المعين، تصلبه في الابقاء على حزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكية، إلى جانبه في التحالف المحتمل.

وقال :”ما يعاب على ابن كيران هو أنه حسم موقفه من جود حزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكية إلى جانبه في الحكومة المقبلة، حتى دون التشاور مع باقي الحلفاء المحتملين.

وأضاف زعيم الحركة الشعبية، أن تشبث ابن كيران بحزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكية، يبعث برسالة لجميع الأحزاب مفادها أن هذين الحزبين معي في الحكومة ومن أراد أن ينضاف إلينا، مرحبا به.

وتابع الأمين العام لحزب السنبلة بالقول إن تشبث رئيس الحكومة المعين بوجود حزبي “الميزان” و”الكتاب” إلى جانبه “سيصعب قبوله”.

ونفى العنصر، أن تكون أي اتصالات بينه وبين رئيس الحكومة المعين، كما نفى وجود أي لقاء مرتب في القريب من الزمن.

وقال “ننتظر أن يتصل بنا رئيس الحكومة المعين من أجل استكمال المشاورات، لأنه هو صاحب المبادرة”.

وبذلك، يظهر انه يوما عن يوم، تتعقد المشاورات السياسية لتشكيل حكومة عبد الاله ابن كيران الثانية.

ومما زاد الطين بلة، في مسلسل هذه المشاورات، التي دخلت في نفق الأزمة، المواقف الأخيرة التي أعلن عنها ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، والتي أعلن فيها فكه الارتباط بالكتلة وبعثه برسائل الغزل إلى “الحمامة”.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Abdaaziz منذ 5 سنوات

الحركة الشعبية لا معنى لها من الاعراب حزب لم يقدم اي شيء لمصلحة للمواطنبن وزراء فاشلون وفاسدون.

Elhallali lhoussain,.. منذ 5 سنوات

Pour ceux qui connaissent pas la date De creation du M P solvent lire l histoire s.s

مساند للاصلاح منذ 5 سنوات

"والثاني هو أنه إذا وُجد حزب الحركة وحيدا في الحكومة بمعية الاستقلال والتقدم والاشتراكية، فإنه سيكون ضعيفا في مواقفه ضمن التحالف." هذه الجملة تبين المخطط الذي اتت به احزاب ما يسمى "الوفاق", الذي يهدف الى الاستفراد بحزب المصباح في الاغلبية ليفرض مواقفه و شروطه على رئيس الحكومة ليصبحوا بطريقة غير مباشرة هم من يسيرون الحكومة بقيادة زعيمهم الملياردير اخنوش

مغربي غيور منذ 5 سنوات

يريدون الانقلاب على الإرادة الشعبية

محسن منذ 5 سنوات

كل شيء اصبح يدعو للضحك على ما يبدو..حتى مستقبل البلاد و استقرارها..

عبدو الحريف منذ 5 سنوات

السيد العنصر قمت ببيع الماش بسهولة الى بائع الغازول حياتك كلها في السياسة وفي نهاية المطاف تحولت الى صابي علمة

عدنان منذ 5 سنوات

انتخابات جديدة لن يستطيع الصمود الا من اراد خيرا لمغربنا، لان الشعب آنذاك سيكون اكثر تصويتا عقابا للفسدين ورغبة في تقدم البلاد.

سعد الحق منذ 5 سنوات

الملك وضع العقدة الاغلبية لا تحكم ومعمر تكون اغلبية فب بلد يسود فيه الفساد. ليبقى الملك الرابح والمتحكم. سياسة فاشلة. تحكم الاغلبية وتحاسب. هذا هو الحق. وانظروا الى الدول المتقدم. والفاسدين لايحترمون لا ملك لاشعب. ويختبؤون في جلباب فساد الملك وثروة اين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

racid منذ 5 سنوات

أودي سير فحالك العقروش ....راكم مسيركم التحكم أحزاب الكرتون

ابراهيم منذ 5 سنوات

هدا هو الدخول والخروج فالهضرة لمن لا يملك لسانه

المواطن المغربي الغيور منذ 5 سنوات

ليست لك القدرة ان تفعل اي شيء،ان حزبك والأحزاب السياسية الأخرى الحمامة والوردة والحصان انهم يموتون يوما عن يوم.

SAMI BRUXELLES منذ 5 سنوات

سربيس العاهراة واش ما يُعاب على بنكيران واش بنكم الغيرة على الكراسي والمناصب أو الغيرة على مستقبل البلاد يا شرذومة د يال بوزبال هاذ لباندية ما صلحين حتى إيكونو ورا الكاميو دزبل عاد يكونو وزراء سيرو الله إلكيها لكم احنا فبلدات الناس و نفتخرو ببلادنا ونتوما باغيين ليها الفتنا باش حساد بلادنا وحساد ملكنا ايديرو ما بغاو يا الخونة كانطالبو حنا مغاربة العالم بتدخل جلالة الملك نصره الله اللي ما بغاشي إشكل الحكومة مع بنكيران باش يستمر الإصلاح راه خاءن وعقوبة الخاءن طبقها عليه السلطة والسلام

Mohammed rabat منذ 5 سنوات

انتخابات جدىدة هو الحل

العمري الحسين منذ 5 سنوات

لاحول ولاقوة الى بالله احزاب الفساد لاتستوعب الخطاب الملكي يريدون الغنيمة فقط وماصلحهم الشخصية هذا حال الحركة والاحرار والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي يريدون ضرب ارادة المواطن مع الحائط اذن لاجدوى من هذه الانتخابات المطبوخة

الراصد منذ 5 سنوات

الأحزاب التي صنعها البصري بمعية المخزن لا قرار لها حتى تأخذ الإشارات من صانعيها ومن ورثة البصري فهي أصلا فاقدة الأهلية تماما ،لذلك كلما تقهقرت وفقدت مكانها في المشهد السياسي لا تقوم بنقد ذاتي أو تعيد ترميم بيتها الداخلي لأن من صنعها لا زال يتحكم فيها ولو حصلت على 5 مقاعد تلتزم الطم كما يقال.وبنكيران يحسن عونو مع هاذ الكراكيز لأنه جربهم واختبرهم في الشدة والرخاء عندما كانوا معه في الحكومة السابقة،وخصوصا في استحقاقات شتنبر عندما ظهرت منهم الخيانة في جهة طنجة والبيضاء. وانذاك صرح العنصر ان لا سلطة له على باقي مستشاري حزبه .ماذا يعني هذا؟ لا ثقة ل بنكيران في هؤلاء بعد اليوم.

ADEL WADI منذ 5 سنوات

لماذا لا ينعتهم بالعفاريت وهم فعلا عفاريت ..لا حكومة بدون اخنوش ولا مكان للاستقلال في هذه الحال ..من العفريت الذي يقف في وجه بنكران ...عليه بفقيه سوسي لحل العقدة هههههههههههه

غيور منذ 5 سنوات

شكون داها فيك الحريرة نهار العيد!!!!! افضل لبن كيران ان يعود الى اجراء انتخابات اخرى من ان يتحالف مع هذا الحزب. اما لشكر فيريد أن ينتفع من صديق الملك اخنوش الانتهازية الاشتراكية!!!!! و