الاستقلال: سراق الشرعية يتربصون بالدستور ولا بديل عن العودة للصناديق

19 نوفمبر 2016 - 10:21

جدد حزب الاستقلال رفضه للدعوات التي وجهها عدد من المحللين والإعلاميين للملك محمد السادس لتعيين شخص من حزب الأصالة والمعاصرة وتكليفه بتشكيل الحكومة، إذا فشل الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في ذلك.

حزب الاستقلال، لجأ إلى جريدة “العلم” التي خصصت افتتاحيتها اليوم السبت 19 نونبر لمهاجمة من وصفتهم “بسراق الشرعية”، الذين يتربصون بالدستور، مؤكدة أن العودة إلى الناخب المغربي لحسم الخلاف قد يكون ضروريا.

واعتبرت “العلم” أن هدف بعض الجهات أصبح واضحا وجليا، وهو تعقيد مهمة بنكيران إلى درجة يستحيل عليه معها تشكيل حكومة جديدة، ويضطر في هذه الحالة إلى إعلان العجز والإفلاس، والفشل في مهمته، وفي هذه الحالة يقفز سراق الشرعية وينصبون أنفسهم بديلا عما قررته صناديق الاقتراع في 7 من أكتوبر، وبذلك يزيحون العدالة والتنمية ويلقون بالأحزاب المتحالفة معه بعيدا والتفرغ إلى تعليب الرأي العام متباينة الأحجام من خلال كتبة ومسخرين ومحللين طيعين.

وحذرت الافتتاحية من تجاوز الشرعية الدستورية وتكليف شخص من الحزب الثاني بتشكيل الحكومة، معتبرة أن ذلك سيمثل سابقة خطيرة تفتح باب جهنم على الدستور وعلى البلاد،”فاليوم سيتم الانتقال للحزب الثاني المعلوم وستكون المهمة سهلة وفي المرات القادمة قد ننتقل للحزب الثالث أو الرابع، أو العشرين لأنه بمقتضى هذا الاجتهاد لا يمكن حصر القائمة”، تقول العلم.

وشددت العلم على أن فشل بنكيران في تشكيل الحكومة يعني أن انتخابات 7 أكتوبر لم تنجح في إفراز أغلبية معينة تمكن من إفراز السلطة التنفيذية، وأنه لا بديل عن العودة لصناديق الاقتراع في إطار انتخابات تكون هذه المرة سليمة ونزيهة.

وأضافت الجريدة أن خيارا من هذه الطبيعة سيخدم مصالح بعض من الأحزاب الوطنية الديمقراطية التي ستنسق مسبقا للحصول مع بعضها على أغلبية مريحة تعفيها من أوجاع الرأس، وهي مؤهلة لذلك سياسيا وتنظيميا، تقول لسان حزب الاستقلال

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هوليود السياسة المغربية منذ 5 سنوات

كيفاش الا فشل تشكيل الحكومة الاحتحاجات امام القصر بدل البرلمان لي ممطق هدا لتغطية الفشل غادي نقول ليك نتمنى تفشل تشكيل حكومة رغم انها امنية غير وطنية لكن لسبب بسيط هو ان ترى من سيقف معك امام القصر الى كان شي اجماع فهو على الملك ماشي على لي تبدل اراءو كيفما تبدل ملابس ديالو

ملاحظ منذ 5 سنوات

وولات البسالة هذه ماشي أحزاب. العيالات في الحمام هكذا أصبحنا نحس، خطاب الملك في اتجاه ورؤساء بعض الأحزاب كشباط وبن كيران في خندق آخر. والله لو كان العثماني لكانت الحكومة معروفة وربما بدأت العمل

مواطن منذ 5 سنوات

يجب على الجميع أن يخضع لإرادة الشعب واحترام قراراته خصوصا خديمه الأول. لأن اللعب بالنار واحتقار إرادة الشعب سوف تؤدي إلى محاسبة القصر عن أي هندسة فاشلة للحكومة القادمة وتغيير دفة الاحتجاجات من أمام البرلمان إلى أسوار القصر، الشئ الذي لا يخدم أحد. فيما يخص أحزاب 200 درهم فهؤلاء ليس لهم أي امتداد داخل القاعدة الشعبية وهم فقط يسوقون الوهم ويقامرون باستقرار الوطن

simo منذ 5 سنوات

اما السيد بن كيران او رجوع الى صناديق الاقتراع ولكن هذه المرة اكتساح مطلق للعدالة والتنمية ؛ 200 مقعد

فريد منذ 5 سنوات

ان كانت هناك عودة الى صناديق الاقتراع يجب ان تعاد على النحو التالي يجب التنافس بين جهتين جهة تقودها العدالة و التنمية و معها الاحزاب المتحالفة معها جهة تقودها الاصالة و المعاصرة والاحزاب المتحالفة معها كل تحالف من الحلفين يرشح مرشح واحد في كل داءرة و بهذا نصرب عصفورين بحجر واحد اقل عدد من النواب و حكومة قوية باقل وزراء

المحتار منذ 5 سنوات

لا تراجع فيما نص عليه الدستور، وأي حالة نجد الحل لها في نص الدستور نفسه. إن لم يكن سياسيونا قادرون على قرائة الدستور وفهمه، فما عسانا أن ننتظر منهم، والحلول واضحة بالنص.