أمن تارودانت يستعين بموكب وهمي لاعتقال "بْزنَاس" و16 من زبنائه

19 نوفمبر 2016 - 13:35

لجأت السلطات الأمنية، بتارودانت، إلى حيلة الاستعانة بموكب وهمي، يضم شاحنات وعربات فلاحية، لمحاصرة أفراد عصابة متخصصة في بيع المخدرات بالجملة بدوار بوضماس بجماعة البويضات، التابع للدائرة الأمنية بأولاد تايمة.

وحسب مصدر أمني لليوم 24، فقد تنقلت فرقة التطهير التابعة للأمن العمومي بالمنطقة الإقليمية للأمن بتارودانت إلى الدوار المذكور(44كلم غرب تارودانت) بحر الأسبوع الماضي، وذلك بعد ورود أخبار تفيد تواجد عصابة مختصة في بيع المخدرات، وتعتمد على “أعين” من المنطقة تحول دون وصول السلطات الأمنية إليها.

واهتدى أفراد الفرقة إلى فكرة إعداد موكب يضم شاحنات وعربات فلاحية، بحكم أن المنطقة تتواجد بها عدد من الضيعات الفلاحية. وتمكنت الفرقة تحت الإشراف الفعلي لرئيس المنطقة الإقليمية والعميد المركزي بذات المنطقة وبتنسيق مع النيابة العامة المختصة، من إيقاف المروج الرئيسي (43 سنة) وأحد مساعديه، بالإضافة إلى 16 شخصا من زبنائهما.

كما تم حجز كمية مهمة من مخدر الشيرا قدر وزنها بحوالي كيلوغراما، بالإضافة إلى أربعة أكياس كبيرة الحجم من القنب الهندي والتبغ المهرب، إلى جانب سكين من الحجم الكبير (سيف) و 05 سكاكين متوسطة الحجم تستعمل في تقطيع المخدرات، وكذا أربع دراجات نارية وهواتف نقالة، بالإضافة إلى مبلغ مالي مهم.
image
هذا، وجرى نقل جميع الموقوفين إلى مقر المنطقة الإقليمية للأمن بتارودانت، حيث تم وضعهم تحت الحراسة النظرية رهن البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
وارتباطا بموضوع محاربة الاتجار في المخدرات، فقد تمكنت مصلحة الدائرة الرابعة للشرطة بأكادير، بحر الاسبوع الماضي، من إيقاف الملقب بـــ”الفاسي”، البالغ من العمر حوالي 45 سنة، على مستوى الحي المحمدي، والذي يعتبر أحد أكبر مزود لتجار المخدرات بالمنطقة.

وضبطت الفرقة بحوزته كمية مهمة من مخدر الشيرا قدرت بحوالي 09 كيلوغرامات، كان يعتزم تزويد مروجي المخدرات بها. وجرى اعتقاله وتقديمه للنيابة العامة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.