شباط للاتحاديين: راكم ما حاسبينهاش مزيان..

19 نوفمبر 2016 - 13:59

قال حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال “إن العلاقة بين حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي علاقة تاريخية، تميزت بالنضال والعمل المشترك بين الحزبين”.

وأضاف شباط، في تصريح لموقع “اليوم 24″، تعليقا على تقرب إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي من عزيز أخنوش، الرئيس الجديد لحزب التجمع الوطني للأحرار، الذي يعترض على دخول الأحرار للحكومة المقبلة “ما أعرفه هو العلاقة التاريخية بين الاستقلال والاتحاد، وإذا كانت هناك علاقة أخرى مع الأحرار أنا لا أعرفها…وإذا كان يعرفها السي لشكر فهذا رأيه وأنا أحترم ذلك”.

شباط، وجه نداء لإدريس لشكر ولقيادة الاتحاد الاشتراكي من أجل الالتحاق بالأحزاب الوطنية الديمقراطية لتشكيل الحكومة، “أما ما عدا ذلك غادي يكونو محسبوهاش مزيان، وغادي يكون التدبير ديالهم للمرحلة خاطئ”، يقول شباط، قبل أن يحذر من التنسيق مع “البام”، الذي قال إنه “مادام موجودا فإن الدستور سيظل مهددا”.

وكان إدريس لشكر، قد أعلن في كلمته أمام أعضاء اللجنة الإدارية لحزبه أن علاقة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالتجمع الوطني للأحرار علاقة متينة وطيبة، مشيرا إلى أن مؤسس الأحرار، أحمد عصمان، سبق أن عارض حل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الشيء الذي اعتبره متتبعون بأنه محاولة من لشكر للتقرب إلى أخنوش والوقوف في صفه ضد بنكيران

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

hassan منذ 5 سنوات

هبيل لكن راجل والتاريخ لايرحم ، وقفته ضد النكوص و ضد التحكم يستحق عليها الاحترام والتقدير حزب الاستقلال باحترامه للمنهجية الديموقراطية و مساهمته في البناء الديموقراطي حينما افسد الانقلاب الناعم بصم التاريخ الحديث ببصمة من ديموقراطية وهي اغلى من الذهب

المدرسة الفلاحية منذ 5 سنوات

وانت احسبتيها مزيان? غادي مرمي في أحضان بن كيران ظنا منك أن كل الأحزاب ستتهافت من ورائك والآن بعد تريت الأحزاب أصبحوا هم "ماحسبوهاش مزيان" آش هاذ الأنانية، والله ما سياسي لا والو غير هبيل ديال فاس كما سماك بن كيران. أما سي بن عبد الله دخل الحكومة قبل الانتخابات ودابا داربها بسكتة

المدرسة الوطنية منذ 5 سنوات

والله لما هبيل سامحني آسي بن كيران عندما نعته بهذا الوصف كنت أظنك تتكبر انه لم يترك أحد. بدأ ببن كيران في الحكومة السابقة و العماري قبل وبعد الانتخابات واخنوش عند التفاوض والآن لشكر والبارحة الهمة لم يترك أحد لم يبقى له إلا الملك. والله لو كنت محلك.لتحالفت مع الأحرار وتركت شباط و لم أقل الاستقلال لأني احترمه. لأنه أحرق لك كل الأوراق رغم انك انت أيضا يدك مملوئة بعود ثقاب

محمد منذ 5 سنوات

هبيل فاس