اتفاق جديد بين المغرب وإسبانيا لتخفيف الضغط عن معبر "باب سبتة"

24 نوفمبر 2016 - 08:00
عناصر من الحرس الحدودي الإسباني في مراوغة ممتهنات للتهريب المعيشي - ارشيف

اتفاق جديد بين السلطتين الإسبانية والمغربية يقضي بتخفيف الضغط عن معبر باب سبتة، وذلك عن طريق فتحه ساعات إضافية، غير أن القرار ستستفيد منه شبكات التهريب المنظم بشكل رئيس.

وبالرغم من أن مصدرا بالشرطة المغربية قال لـ«اليوم24» إن قرار فتح القناطر المخصصة للمهربين ساعات إضافية صدر عن السلطات الإسبانية، فإن المصالح المغربية التي تتعامل مع حركة التهريب تجاوبت معها.

وكانت تلك القناطر عادة ما تغلق في الساعة الحادية عشرة صباحا، لكنها بدأت، منذ يوم الاثنين، تغلق أبوابها في الساعة الواحدة بعد الزوال.

ويبقى لسلطة الجمارك القرار النهائي في السماح بتدفق المهربين من عدمه في تلك الساعات المخصصة لفتح قناطر التهريب، لكنها عادة ما تتعامل بمرونة مع شبكات التهريب الموجودة هناك.

ويتدفق المئات من الحمالين عبر قناطر خصصتها السلطات الإسبانية، باتفاق مع السلطة المغربية، لعبورهم اليومي.

وكانت التقديرات تشير إلى تدفق نحو 1500 حزمة مهربة من السلع كل يوم في أقل التقديرات، بسبب ضيق الوقت المخصص لفتح القناطر، لكن، في اليوم الأول لتطبيق الزيادة في عدد الساعات، تضاعف هذا الرقم مرتين تقريبا، حسب مصدر من الشرطة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جواد القاضي منذ 5 سنوات

وخا زادو ف الساعة حتى ن01:00 ديك عكي مكيطلقشي وعاد البوليس د النصارى كيبيعو التيكي والدراوش كييتسناو ف الفيلة فلهاذا يجب على السلطات المغربية والإسبانية إعادة النظر في القضية جيدا

سمير منذ 5 سنوات

زيادة مداخيل البوليس حراس المعبر الذين يتقاضون 100 درهم عن كل حزمة . 1500×3=4500 4500×100=450000درهم كل يوم يجب على الصحافة أن تفضح هذه الأمور لأن البوليس والجمارك لا تقومان بواجبهما. فهم يراقبون فقط عدد الحزم ولا يفتحونها ولا يعرفون ما بداخلها

اتاي بالنعناع منذ 5 سنوات

للاسف هؤلاء النسوة لا يستفدن الا بأجر هزيل مقابل حمل السلع المهربةبينما يجني الكبار الملايين وعادة مايكون هؤلاء الكبار موظفون في الجمارك والشرطة

بلقاسم منذ 5 سنوات

منظر مخجل للغاية نساء يحملن أثقالا فوق طاقتهن ألا يمكن لهذه الدولة التي تتبجح بالنمو الاقتصادي إيجاد مخرج لهن لكسب عيشهن بطريقة تحفظ كرامتهن ...