بعد انسحاب المغرب من القمة العربية.. أمينها العام يعلق

24 نوفمبر 2016 - 09:59

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، عن تفهمه، وتأييده للموقف، الذي عبرت عنه الدول، التي لم تشارك في أشغال القمة العربية الإفريقية في مالابو، والمتمثل في التمسك بالضوابط، التي سبق العمل بها في القمتين السابقتين، اللتين عقدتا في سرت، في عام 2010، وفي الكويت، في عام 2013.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجامعة، محمود عفيفي، في بيان أمس الأربعاء، إن أبو الغيط أكد، في كلمته في افتتاح أشغال القمة العربية-الإفريقية، أن عدم القدرة على تسوية الإشكال، الذي أعاق العملية التحضيرية لهذا الحدث، “أدى، وبمزيد من الأسف، إلى عدم مشاركة مجموعة مهمة من الدول، أعضاء جامعة الدول العربية، في أعمال القمة”.

وأعلنت المملكة المغربية، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، ودولة قطر، وسلطنة عمان، والأردن، واليمن، والصومال انسحابها من القمة العربية الإفريقية الرابعة، التي تحتضنها جمهورية غينيا الاستوائية، وذلك بسبب “وضع علم ولافتة باسم كيان وهمي داخل قاعات الاجتماعات”، في حين أن من بين هذه الضوابط، المنبثقة عن احترام الوحدة الترابية للبلدان، أن تقتصر المشاركة في الأنشطة، التي تجمع الطرفين على الدول الأعضاء في هيأة الأمم المتحدة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.