أحمد.. ابن 70 سنة يعود لمقاعد الدراسة- فيديو

01 ديسمبر 2016 - 10:59

“اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد”، حديث تجسد معناه الحقيقي في قصة السبعيني أحمد منصور، أب وجد، اختار الرجوع إلى مقاعد الدراسة، داخل رحاب كلية الآداب بنمسيك في الدار البيضاء، ضمن شعبة الانجليزية.

الطالب السبعيني، أب لـ7 أبناء (2 ذكور و5 بنات)، وجد لثلاثة أحفاد، بعد حصوله على التقاعد سنة 2004، فكر في ماذا سيستغل وقت فراغه :”قررت العودة إلى المقاعد الدراسية، بدأت في تعلم الانجليزية بشكل فردي، ثم ولجت بعد المعاهد الخاصة لتطوير مكاسبي. سنة 2009 تقدمت بطلبي، لأحظى بدعم كبير من الإدارة والأساتذة الذين شجعوني ورحبو بي بدون استثناء”، يقول أحمد المنصور في روبرتاج مصور مع “اليوم24″.

[youtube id=”3ytRCOoRLGc”]

داخل القارة رقم 33 في كلية بن مسيك، يجلس أحمد المنصور، بهدوء في المقعد الثاني، على يمين أستاذه، الذي يصغره سنا. اليوم، أحمد لا يرى نفسه في خريف عمره، بل احتكاكه اليومي مع زملائه في الدراسة، أعادوا له الثقة في نفسه، وأحيوا في نفسه ذكرات بدايات التعلم داخل مدرسته الابتدائية بقريته أيت بويلول قرب مدينة جرسيف.

عودة أحمد إلى مقاعد الدراسة، جعلته يربط الحاضر بالماضي، وهو ما أكده زملاءه في حديث مع الموقع، مشيدين بذاكرته الحية، وتفاعله وانضباطه اليومي.

سعادة الشيخ كانت مضاعفة هذه السنة، بعد التحاق ابنته صفاء بنفس الكلية التي تدرس بالشعبة ذاتها. صفاء عبرت في حديث مع “اليوم24” عن فخرها الكبير بوالدها، ومدى سعادتها أن يكون زميلا لها داخل الكلية، داعية من الله، أن تسير على نفس طريقه، وأن تظل محبة للدراسة بعد بلوغها السبعين سنة.

أحمد المنصور وابنته أحمد المنصور وابنته

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.