الفنانات الأكثر جرأة في اللباس على البساط الأحمر في مراكش-صور

03 ديسمبر 2016 - 16:27

تصوير عبد المجيد رزقو

لم يخلو افتتاح مهرجان مراكش الدولي، مساء يوم أمس الجمعة، من مفاجأة النجمات على البساط الأحمر، من خلال الإطلالات الجريئة التي رصدتها عدسات المصورين الصحفيين.

المخرجة المصرية ايناس الدغيدي أطلت بفستان وردي قصير، جعل من إطلالتها جريئة، لكن هذا الأمر ليس بغريب عنها باعتبارها إحدى المخرجات المصريات الأكثر إثارة للجدل، في الوسط الفني العربي، سواء بإطلالتها أو بتصريحاتها.

المهرجان الدولي للفلم بمراكش 2016 -  البساط الاحمر  (99)

منو فتو هي الأخرى كانت حديثة الصحافة والجمهور، بعد أن فاجأت الجميع بفستانها الأسود الجريئ، دو قصة غريبة بعض الشيئ، والمكشوف من منطقة الصدر، الامر الذي جعل كثيرين ينتقدون مرورها على البساط الأحمر.

المهرجان الدولي للفلم بمراكش 2016 -  البساط الاحمر  (87)

بطلة الفيلم السينمائي “عايدة”، الممثلة نفسية بن شهيدة اختارت فستانا أخضر مفتوحا من الظهر، ومن أجل ابراز قصته قررت التقاط صورها من الخلف، مما جعل اطلالتها تصنف من بين الإطلالات الأكثر الجريئة في المهرجان.

المهرجان الدولي للفلم بمراكش 2016 -  البساط الاحمر  (66)

كما كان البساط الأحمر محطة أمام العديد من النجمات العالميات كذلك، من أجل التباه بإطلالتهن التي لم تسلم بدورها من الإنتقادات، خصوصا وتصادف حفل الافتتاح مع يوم ممطر، فرض على العديد من الفنانين ارتداء معاطف شتوية لحضور الحفل.

unnamed (4)

unnamed (1)

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ettahiri2010 منذ 5 سنوات

هذا المهرجان اصبح مهرجان عرض الاجساد وليس عرض الافلام.

حكيم منذ 5 سنوات

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العضيم

Bouchra منذ 5 سنوات

C est quoi le but de cet article! Vous n avez pas d autres sujets plus importants a traiter! Vous etes des journalistes a 2 balles, les femmes sont libres de porter ce qu elles veulent, a vous de vous comportez comme des hommes qui voient plus loin que leurs b... mais bon on ne peux pas faire evoluer des esprits qui ont grandi dans lkebte!

samir hafed منذ 5 سنوات

إنه معرض أو عرض على شكل ما كان في العهد الجاهلي لما كان الرقيق يعرض للبيع على خشبة "السوق"

محسن منذ 5 سنوات

ييعععع تيجيبوا تقيا

Krimou El Ouajdi منذ 5 سنوات

La femme est réellement prise comme un objet. A partir de son corps on fait tourner toutes les industries sur cette planète. On dirait que tout le monde vie que pour ça. C'est dommage qu'elles ne s'en rendent pas compte et réagir en conséquence pour dire stop à cette mascarade. Je n'ai pas de doute que les hommes qui sont derrière cette campagne sont des obsédées qui nécessitent un traitement.