أزمة تصريحات شباط.. خطيب الجمعة يذكر أمام الملك بوعيد من يسيء لجاره

30 ديسمبر 2016 - 17:33

في سياق الأزمة التي تفجرت بين المغرب والجارة موريتانيا مؤخرا، على خلفية تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، حول “مغربية موريتانيا”، ساق خطيب الجمعة اليوم، أمام الملك محمد السادس، عددا من المرتكزات التي ينبغي رعايتها بين الجيران.

وقال خطيب الجمعة، الذي ألقى الخطية أمام الملك بمدينة مراكش اليوم، إن “معنى الجوار في الإسلام واسع وشامل، لا يقتصر على معنى ملاصقة البيت، بل يشمل القريب والبعيد، كما يشمل المدن والأقطار”.

وأضاف “وبهذا الشمول يتأكد أن على كل دولة أن تحسن إلى باقي الدول، فتحترم ما بينها من عهود ومواثيق، وتتعامل معها وفقا للقيم التي أقرها الإسلام في الجوار الدولي، ومنها قيمة الإنسانية، وقيمة التعارف، وقيمة التسالم، وقيمة التسامح، وقيمة التعاون، ناهيكم إذا أضيفت إلى هذه القيم وشائج القربى، والدين، واللغة، والتاريخ، والمصير المشترك”.

وتابع الخطيب بالقول “إذا كان الإسلام، قد بين ما يجب أن يكون عليه المسلم من البرور بالجار، فإنه في نفس الوقت توعد بأشد الوعيد لأولئك الذين يسيئون إلى جيرانهم”.

وأشار إلى أنه من الحقوق المطلوبة من الجار نحو جاره، والتي تدخل في حسن التعامل المأمور به شرعا، أن يفرح لجاره في كل خير، ويهنئه بما يناله من فضل، ويعترف له بكل حقوقه عليه، وأن يواسيه في ما ينزل عليه من المصائب، وما يصيبه من كرب أو مكروه، أو شدة وعوز وفقر، وأن يحفظه في أهله وأولاده، وماله ومتاعه، إذا غاب عنه، أو تعذر عليه رعايته بنفسه.

 وأوضح الخطيب أن الإسلام  يدعو إلى إنصاف الجار بكل أنواع الانصاف، وتوقيره بكل أنواع التوقير.

وأبرز أن الجوار في حد ذاته سبب من أسباب الرقي بالحياة الاجتماعية والإنسانية، وكسب رضا الله بعد الممات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبد. منذ 5 سنوات

الا يجب توقيف هذا الخطيب لانه يخوض في السياسة ؟ يا سي وزير الاوقاف...ولا السياسة عندك سياسة...

المواطن المغربي الغيور منذ 5 سنوات

كلام جميل ودرس في بالغ الأهمية لؤلإك الذين يفهمون الأشياء بما فيها من معنى ،و هذا الكلام موجه للجارة الشرقية.

Moha منذ 5 سنوات

الخزعبلات.....هذا بلاغ من وزارة التوقيف.....تدلي بدلوها عي الاخرى، فلن يتركوا المفعفع وحده....جوقة التحكم تعزف......سنرى حنانكم مع الجيران يوما.....احكم لوحدك، في إنتظار ان يخط الشعب دستوره بيده