هل يستقيل شباط من قيادة الحزب وينقذ رأس الاستقلال

30 ديسمبر 2016 - 18:47

 

بقي امام حزب الاستقلال طريق وحيدة لدخول الحكومة الثانية، لعبد الاله بنكيران، وهي تقديم حميد شباط لاستقالته، من الأمانة العامة لحزب الاستقلال، غدا امام المجلس الوطني للحزب، وفك عقدة الأزمة التي تحيط بالامين العام للحزب سواء في علاقته مع القصر، التي ساءت بعد تصريحات شباط ضد مستشاري الملك، ثم موريتانيا، أو بعزيز اخنوش الذي يعترض بشدة على التحاقه بالاغلبية خاصة بعد الأزمة الديبلوماسية التي تسببت فيها تصريحاته، والتي وظفت من قبل خصومه لابعاد حزب الاستقلال، عن المشاركة في الحكومة.

وقال مصدر جيد الاطلاع، على كواليس المفاوضات حول تشكيل الحكومة لليوم 24، ان بنكيران طلب مِن شباط الصمت عدة مرات وتحمل كل الضغوط، التي مورست عليه لإبعاد الاستقلال، من الحكومة المقبلة، لكن الان وقد صار ملف شباط يكتسي حساسية كبيرة في تدبير علاقات المغرب الخارجية، وعودته الى الاتحاد الإفريقي، فان تشبث بنكيران  بشباط أصبح شبه مستحيل، إلا في حالة انسحاب هذا الأخير من الأمانة العامة لحزب الاستقلال.

هذا هو المخرج الوحيد، حسب المصادر، الأن لعودة حزب علال الفاسي، الى الأغلبية الحكومية.

هذا، ولا يعرف الأن ما اذا كان شباط سينحني إلى العاصفة، ام انه سيعاند ويذهب بالحزب، إلى مواجهات مفتوحة مع الدولة، قد تستعمل فيها كل الاسلحة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ملاحظ منذ 5 سنوات

رجال سياسة هبال بدون لباقة وتجربة. الكلام انتهى

العمري الحسين منذ 5 سنوات

نتمنى من شباط ان يستقيل من الامانة العامة للحزب ويفوت الفرصة على المتربصين بحزب الاستقلال العتيد

يونس منذ 5 سنوات

مسرحية رديئة الاخراج موريتانيا سمحت للبوليزاريو ان تحتل شواطئ على المحيط وتقترب ب200 متر عن خط الجيش المغربي وتقوم بعرقلة دخول وخروج العربات والدولة لزمت صمتا غير مفهوم. شباط انتفض وطلب ان يعرف الشعب ماذا يقع وكلامه احال الى قصة استقلال موريتانيا ان المشاكل بدات منذ تلك الاتفاقيات المشوومة مع الاستعمار .ولم يقل باسترجاع موريتانيا بل كلامه انذار بعواقب وخبمة قد تتكرر مع الصحراء. انه يذكر بكلام القذافي حين قال للروساء العرب بعد تصفية صدام حسين ان الدور عليكم قادم وفعلا ذلك ما وقع . التضحية بشباط بهذا الشكل سيضع المغرب في مهزلة كبرى وبعري عن نظام سياسي ضعيف . الم يكف الاعتذار من اكثر من مصدر؟ من الموكد ان الاستقلال سينتهي مع نهاية شباط ولهذا على الاستقلاليين عدم اتباع سبيل الانقلاب بل التشبث بالديمقراطية والاستقلالية. على البيجيدي ان يتذكر ان مصيره اذا انتهى الاستقلال سيكون في خبر كان بعد اقل من سنة . لان الاحرار والحركة والدستوري جلبوا للاستحواذ على كل القطاعات الاساسية وسيكون بنكيران تحت امرة اخنوش وليس العكس. الم يستحوذ اخنوش على صندوق 50 مليار وهو وزير للفلاحة . هذه ساعة الحسم والقرار السليم وهو اعطاء مهلة 48 ساعة لاخنوش ان يقبل الدخول الى الحكومة والا فردالامانة لصاحبها هو الحل.

Mimoun منذ 5 سنوات

دولة المافيا المخزنية....انتهى الكلام