محاكمة عشيقين بسبب رمي صديقتهما من النافذة

02 يناير 2017 - 12:30

أنكر شاب علاقته بسقوط صديقة عشيقته من نافذة بيته، حيث يواجه تهماً بالسكر العلني والفساد والاحتجاز، في حادث العثور على فتاة أمام باب المنزل، بعد أن سقطت من النافذة، وأصيبت بكسور.

وواجه رئيس هيأة الحكم بالقاعة 8 لدى محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، اليوم الاثنين، المتهم بتصريحات تدخله في إطار الاتهام بدفع الضحية إلى رمي نفسها من النافذة، وإمكانية العمل على رميها، بعد أن دخلا في نقاش حاد في غياب عشيقته، التي كانت تعد العشاء.

وأنكر المتهم كل ما وجه إليه، وأوضح أنه كان خارج المنزل حين سقوط الضحية، في حين صرحت عشيقته أمام القاضي أن المتهم كان في المنزل، وأنها سمعت الصراخ، قبل أن ترى صديقتها طريحة الأرض بعد سقوطها من النافذة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.