عودة العنف بين مستشاري "البيجيدي" و"البام" بالرباط

06 يناير 2017 - 23:34

لم تمر دورة مقاطعة حسان بالرباط، أمس الخميس، دون مواجهة بين مستشاري حزب الأصالة والمعاصرة ورئيسة المقاطعة سعاد زخنيني عن حزب العدالة والتنمية.

الدورة، التي عرفت احتجاجات مستشاري حزب الأصالة والمعاصرة، على ما اعتبروه جملة من الخروقات، التي ارتكبتها بحسبهم رئيسة المقاطعة، لم تنته عند هذا الحد، بل إن رئيسة مقاطعة حسان اتهمت المستشار “البامي” هشام أقمحي، بـ”الاعتداء” عليها داخل مكتبها، وتكسير حاسوبها، فضلا عن سبها، وشتمها بكلمات نابية.

وقالت سعاد زخنيني في اتصال مع موقع “اليوم 24″، إن مستشاري “البام” حاولوا عرقلة أشغال الدورة، وعندما فشلوا في ذلك طاردوها ولحقوا بها في مكتبها عند نهاية الدورة، حيث قام أقمحي بتكسير حاسوبها، والعبث بأدوات المكتب.

وردت الزخنيني، ان سبب اعتداء مستشار “البام” عليها إلى تطبيقها الصارم للقانون، ومنعه من القيام ببعض التلاعبات داخل المقاطعة، مثل توقيع عقود الكراء دون وجود عقود الملكية، مبرزة أنها ستتابعه قضائيا، بعدما سجلت مفوضة قضائية كل ما حدث.

وأوضحت رئيسة المقاطعة، أن مستشاري حزبها اتصلوا بسيارة الاسعاف لنقلها إلى المستشفى بعد انهيارها جراء الاعتداء، إلا أن المفاجأة كانت عندما صعد أقمحي لسيارة الإسعاف، حيث حمل للمستشفى بدلا منها.

من جهته، قال هشام أقمحي، مستشار حزب الأصالة والمعاصرة، في اتصال مع موقع “اليوم 24″، أن رئيسة المقاطعة ارتكبت عددا من الخروقات في الدورة، ورفضت منح مستشاري “البام” نقط نظام للتعبير عن أرائهم، كما فاجأتهم بحضور مفوضة قضائية، وهو ما يعني أن نيتها كانت مبيتة ضدهم.

وأضاف أقمحي أنه بعد نهاية الدورة بادر إلى مناقشة رئيسة المقاطعة أمام مكتبها، وتنبيهها للخروقات القانونية، التي ارتكبتها، إلا أنها “صفعته”، الشيء الذي تسبب له في انهيار عصبي، حمل على إثره إلى المستشفى، وأشار إلى أنه يحتفظ بحقه في مقاضاتها، على حد زعمه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

jamal منذ 5 سنوات

خاصليك ماشي التصرفيق انت واصحاب البام

Krimou El Ouajdi منذ 5 سنوات

وأضاف أقمحي أنه بعد نهاية الدورة بادر إلى مناقشة رئيسة المقاطعة أمام مكتبها، وتنبيهها للخروقات القانونية، التي ارتكبتها، إلا أنها “صفعته”، الشيء الذي تسبب له في انهيار عصبي، حمل على إثره إلى المستشفى، وأشار إلى أنه يحتفظ بحقه في مقاضاتها، على حد زعمه. Ce paragraphe montre que ces propos ne veulent être vrais. Existe-t-il au Maroc où une femme arrive à faire? A mon sens jamais. Elles sont plus raisonnables que certains apaches comme ce conseiller qui chercher à détourner la vérité. Les comportements des adhérents du P.A.M sont connus et surtout les rancuniers ayant une idéologie progressistes qui cherchent à gérer les gens comme des moutons malgré eux.

momo 13 منذ 5 سنوات

il ne faut pas s’étonner du comportement des élus de PAM, Celui qui vient de tuer 3 personnes n'en fait pas t-il parti ????????

الحسين العمري منذ 5 سنوات

البام دائما يخلق الحدت في الفوضى والكلام النابي

Younes منذ 5 سنوات

Serf9ato howa ynhar meskine. Hassass

mourad dk منذ 5 سنوات

moutsalita 7it zayrat likoum anwafel. asi samawi

mourad dk منذ 5 سنوات

wa baz yaktaf ajmel hadi lamra radi darbak ba atsarfi9a radi yourma 3alayek 3awtani baz anta 9adek 9ad alghoul ay darbak toubis ou mayaw9a3 lik walou .koun kanti 7daya ghadi anwarik atsarfi9 kidayer sawal sahbak razzi kidayer tsarfi9 adyal awlad 3akkari

mourad dk منذ 5 سنوات

wa baz yaktaf ajmel hadi lamra radi darbak ba atsarfi9a radi yourma 3alayek 3awtani baz anta 9adek 9ad alghoul ay darbak toubis ou mayaw9a3 lik walou .koun kanti 7daya ghadi anwarik atsarfi9 kidayer sawal sahbak razzi kidayer tsarfi9 adyal awlad 3akkari

Samawi منذ 5 سنوات

رئيسة فاشلة متسلطة يشتكي كل الموظفين من تصرفاتها لقد تجاوزت كل الحدود