ارتفاع عدد قتلى هجوم مطار ولاية فلوريدا

06 يناير 2017 - 22:16

وصل عدد قتلى مطار “فورت لودرديل”، إلى خمسة اشخاص وثمانية مصابين اخرين بجروح، مساء اليوم الجمعة، في اطلاق نار حصل في المطار الدولي، في مقاطعة برووارد في ولاية فلوريدا.

وقال بيل نلسون سناتور فلوريدا ان مطلق النار يدعى استيبان سانتياغو، موضحا انه كان يحمل هوية عسكرية لم يتم التاكد من صحتها بعد.

وقال احد الشهود انه سمع اصوات انفجارات فظن للوهلة الاولى انها ناتجة عن مفرقعات، قبل ان يشاهد الركاب يفرون ركضا بعيدا عن مطلق النار في منطقة تسلم الحقائب.

وقال الشاهد مارك ليا “كان يطلق النار بشكل عشوائي” مضيفا انه كان يحمل مسدسا مع عدة خزانات خراطيش.

واضاف ان المهاجم كان “هادئا طيلة الوقت” وانه كان يستهدف الاشخاص الذين كانوا يحاولون الاختباء.

سلم نفسه من دون مقاومة

واوضح الشاهد ان مطلق النار لم يحاول الفرار، وبعد ان نفذت ذخيرته وضع سلاحه على الارض وسلم نفسه الى عناصر الشرطة.

وقال سكوت اسرايل، المسؤول الامني في مقاطعة برووارد في مؤتمر صحافي عقده في المطار “لم يطلق عناصر الشرطة النار”.

ولم يؤكد المسؤول الامني هوية مطلق النار، كما لم يقدم معلومات حول نوع السلاح الذي استخدمه.

واوضحت الشرطة انها ابلغت باطلاق النار الساعة 12،55 (17،55 تغ) وطلبت من السكان عدم طلب رقم الطوارىء 911 للاستفسار عما حصل، بسبب الضغط الشديد على الخطوط الهاتفية.

ويستخدم مطار فورت لودرديل الدولي الواقع في ولاية فلوريدا في جنوب شرق الولايات المتحدة، لنقل السياح المتوجهين للمشاركة في رحلات بحرية او الراغبين بزيارة دول الكاريبي.

واكد سكوت اسرايل في تغريدة “قتل خمسة اشخاص واصيب ثمانية اخرون بجروح ونقلوا الى مستشفى محلي”.

ووقع اطلاق النار في منطقة تسلم حقائب السفر، حسب ما اعلن المطار في حسابه على تويتر، موضحا ايضا ان الحركة في المطار علقت حتى اشعار اخر.

الجميع يركضون هربا

ونقل شهود انهم شاهدوا مسافرين يركضون هربا وهم يصرخون. وقال آري فليشر المتحدث السابق باسم الرئيس السابق جورج دابليو بوش “سمعت اطلاق نار والجميع يركضون”.

من جهته كتب الرئيس المنتخب دونالد ترامب في تغريدة “انا اتابع الوضع الفظيع في فلوريدا، افكاري وصلواتي معكم”.

كما جرى ابلاغ الرئيس باراك اوباما بالوضع من قبل مستشاريه الامنيين.

وتم جمع عدد من الركاب على مدرج المطار، حسب ما نقلت شبكات تلفزيون محلية قبل نقلهم لاحقا الى داخل المبنى.

وقالت النائبة المحلية باربرا شريف ان سبب الاعتداء لا يزال مجهولا.

وقال ريك سكوت الحاكم الجمهوري لولاية فلوريدا “انا في طريقي الى المطار وساطلع على ما حصل من قوات الامن هناك”.

ووجه رسالته هذه بالاسبانية بسبب كثرة عدد الناطقين بالاسبانية في ولاية فلوريدا.

وكشفت صور شبكات التلفزة عددا من سيارات الاسعاف والشرطة متوقفة امام المطار.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.