الشيخ القباج: النقاب ليس من الدين لكن منعه انزلاق

13 يناير 2017 - 10:50

دخل الشيخ حماد القباج، على خط الجدل حول البرقع أو النقاب الذي أصدرت وزارة الداخلية بشأنه أخيراً، دورية تمنع تصنيعه وبيعه.

وحذر القباج كل من “السلطات” و”الدعاة” على حد سواء، من اتخاذ مواقف أو قرارات تعود بانعكاسات سلبية على الأمن الروحي أو الاجتماعي في المغرب.

وأوضح القباج، في فيديو معمم، أن النقاب “ليس واجباً شرعاً وليس فرضاً، منبها الدعاة إلى عدم السقوط في اعتبار هذا النوع من اللباس هو ما فرضه الله على النساء”.

كما حذر من فرض هذا اللباس على النساء بطريقة متعسفة، مشيراً إلى أن فرضه بالقوة هو من باب فرض ما لم يفرضه الله عليهن.

واعتبر حماد القباج، الشيخ السلفي المعتدل، أن هذا النوع من اللباس هو من باب “الاستزادة في الحسنات والأجر”. وأضاف، أن لباس المرأة الواجب شرعاً، حسب فقهاء الشريعة، هو “الحجاب”، الذي يغطي البدن ما عدا اليدين والوجه.

وفي المقابل، حذر القباج “الدولة” و”السلطة” من الانزلاق والسقوط في خطأ حرمان المرأة من حقها، الذي شرعه لها الله. وقال الشيخ السلفي المعتدل إن على الدولة أن تضمن للنساء المغربيات الحق الذي منحه الله لهن.

وشدد المتحدث على أن الداخلية “لا يحق لها التدخل في الشأن الديني، وليس من حق السلطة أن تقحم نفسها في أمر التدين”.

ولفت إلى أنه “إذا وجد ما يمكن أن يكون أو يعتبر خطأ أو غلوا في التدين، فإن ذلك لا يمكن أن يكون بالسلطة، بل بالعلم والدليل والحجة”.

وشدد حماد القباج على أن “الذي يمنع التدين باستعمال أدوات السلطة فإن ذلك يأتي بنتائج عكسية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سامي براد منذ 5 سنوات

حقيقة النقاب ليس من الاسلام

هشام منذ 5 سنوات

امن المواطنين هوالاولئ

مواطن منذ 5 سنوات

انا رجل وساتضامن مع المنقبات و سوف ارتدي النقاب

لمتوكي منذ 5 سنوات

امن الشعب هو يقضيو على المشرملين ماشي منع الخمار

لا تُلَبِّس منذ 5 سنوات

قول النقاب ليس من الدين هو جدل من السفهه و قلب لحقائق تاريخ مغربنا الذي كانت الفئة الغالبة من نسائه ملثمات ولا تخرجن بدون نقاب حتى في عهد الإستحمار و كل نساء الملوك العلويين الأتقياء كن منقبات و لا أراني أعلم منهن و لو ذهبت لنساء أهل المدينة و هن منقبات جلهن و قلت نقابكن ليس من الدين في شيئ فتسمع الجواب !!! و جل نساء الخليج يفعلن ويمشين به في الأسواق فما أنت فاعل بهن إن جائوك في المغرب و ما الفرق بينك و بين المشرع الفرنسي الذي أخذ فتواه من الطنطاوي مفتي مبارك المصري... قد تقول هناك خلاف فقهي نحترمه لأن الأحاديث صحيحة و هل أنت أعلم من القرطبي و السيوطي و الصحابة و عائشة... و لكن من اتقى الشبهات فقد برأ لنفسه فلا تشترى به ثمنا قليلا و اتقي يوما تعرض فيه على ربك و قل الله أعلم... و ما تفتي على بريطانيا و أمريكا و الصين و روسيا و دول أخرى أوروبية لا تمنعه !!!

said منذ 5 سنوات

رجأل اصبحو يرتدون النقاب. هل من الممكن هدا حشومة. نعم صحيح امن من اﻻمن الشعب