بعد الاعتراف.. فلسطين تفتح سفارتها في الفاتيكان

14 يناير 2017 - 13:00

أشرف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم السبت، إلى جانبي البابا فرانسيس على افتتاح سفارة فلسطين في الفاتيكان.

وفي كلمة خلال مراسيم الافتتاح، دعا الرئيس عباس، دول العالم إلى الاعتراف بدولة فلسطين. وقال، إنه “كلما زاد اعتراف العالم بدولة فلسطين اقتربنا من تحقيق السلام”.

وحول نية الإدارة الأمريكية الجديدة نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، صحر عباس، أن بلاده “تتمنى أن يكون ذلك غير صحيح. لأن هذه الخطوة ستعرقل عملية السلام. ندعو الرئيس المنتخب ترامب إلى فتح حوار بيننا وبين الإسرائيليين من أجل السلام”.

والتقى الرئيس الفلسطيني اليوم، مع بابا الفاتيكان، بحث معه في الأوضاع الراهنة والعلاقات بين الجانبين خاصة بعد اعتراف الفاتيكان بدولة فلسطين.

كما ناقش الرئيس الفلسطيني في لقاءه مع رئيس وزراء الفاتيكان، المونسينيور بارولين، آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية والاعتداءات الإسرائيلية على أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته المسيحية والإسلامية خاصة في مدينة القدس.

كما بحث الجانبان تعزيز العلاقات الثنائية بينهما وسبل تنميتها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ettahiri2010 منذ 5 سنوات

عباس يريد الرجوع الى المفاوضات التي يعلم أنه لن ينال شيئا من ورائها والتي ستستغلها الدويلة الصهيونية لقضم مزيد من الاراضي وقتل و تهجير مزيد من الفلسطينيين .واما هدفه الحقيقي فهو التحالف مع العدو للقضاء على المقاومة وانشاء كيان هزيل على ما ستعطيه له اسرائيل بعد الاستيلاء على الاراضي الصالحة والمياه مقابل تخليه عن حقوق الفلسطينيين في الداخل في الشتات.