المنتخب المغربي ينهزم في أولى لقاءاته بـ"الكان"

16 يناير 2017 - 20:54

انتهى قبل قليل، لقاء المنتخب الوطني المغربي والكونغو، بهزيمة أسود الأطلس بهدف لصفر.

وشهد الشوط الأول سيطرة من طرف المنتخب الوطني المغربي، وقيام العناصر الوطنية ببعض فرص التسجيل كان أبرزها في الدقائق الأولى عبر مبارك بوصوفة.

في الشوط الثاني، باغت المنتخب الكونغولي العناصر الوطنية، بأول أهداف اللقاء في د 55 عبر اللاعب جونيور كينانغا.

ورغم حرص عناصر المنتخب الوطني العودة في نتيجة اللقاء، إلا أن المباراة انتهت لصالح المنتخب الكونغولي.

وعرف اللقاء تواجد محترم للجماهير المغربية بملعب أوييم، في حين تواجدت الجماهير الكونغولية بكثرة في ملعب اللقاء.

جدير بالذكر أن لقاء المنتخب المغربي و الكونغولي، يجرى ضمن أولى لقاءات المجموعة الثالثة من كأس أمم افريقيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جمال غرناطة اسبانيا منذ 5 سنوات

مدرب يستهزء بالشعب المغربي ولاعبون دون المستوى واختيارات رديئة .المسؤولية يتحملها لقطع ثم المدرب الصغير .المنتخب المغربي اكبر من رونار كما قال المحلل قناة الجزيرة الرياضية طارق ذياب.

حسن الحالة منذ 5 سنوات

لماذا تصرف أموال طاءلة على كرة القدم ولا نجني منهاسوى الآلام والله اصرفوها في الصحة و التعليم خير لناجميعا مليارات تصب في البحر منكر منكر من

حسن الحالة منذ 5 سنوات

لماذا تصرف أموال طاءلة على كرة القدم ولا نجني منها سوى الآلام والله اصرفوها في الصحة و التعليم خير لن جميعا مليارات تصب في البحر منكر منكر منكر

يونسج منذ 5 سنوات

لقجع وعميله رونار الى مزبلة التاريخ . يوم الاثنين الاسود سيبقى مورخا في تاريخ البلد هو اليوم الذي انهزمت فيه ارادة الشعب امام ارادة حفنة من الاحزاب التي تواطات على انتزاع هذه الارادة بشكل خبيث. اما هزيمة فئران رونار ولقجع فهي محمودة بعد ابعاد الناخب تلوطني المغربي الزاكي بشكل مهين دون سبب واضح. اما الهزيمة الكبرى سيتلقاها مهندسوا التحكم الذين هم وراء هذه الالاعيب قبل نهاية الشهر يوم يحتال الافارقة على المغرب ويقرروا تاجيل انضمام المغرب الى الاتحاد الافريقي لاجل غير مسمى تحت ذريعة الحفاظ على وحدة الاتحاد ومصالحه العليا.. وسيعود اخنوش و بوريطة بخفي حنين بعد ان باعوا كل شيىء بابخس الاثمان لقاء هزيمة منكرة. ويوم يعودون سيحاسبهم الشعب كيف طردتم حزب الاستقلال بسبب غضبة عبد العزيز في نواكشوط وتحت ذريعة كسب رهان افريقبا وها انتم انهزمتم في هذا الرهان وكيف اوقفتم الديمقراطية تحت ذريعة المصلحة الوطنية العليا وهاهي ذات المصلحة في حيص بيص. بعد هذه الهزائم ماذا بقي بعد ان يخسر النظام الجبهة الداخلية سوى طرد هؤلاء المهندسين الفاشلين والاعتراف للشعب بحقه في ديمقراطية كاملة غير منقوصة

Casa منذ 5 سنوات

Hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh موت ديال الضحك

rachid منذ 5 سنوات

wach taferouh heta fi elhkouma b9at lihom ghir elkora

H.Mohamed منذ 5 سنوات

شأنه شأن بنكيران، هذا هو حالنا، الانهزام ولا شيء غير الانهزام.

khalid salah منذ 5 سنوات

c’était très clair depuis le début que le Maroc va sortir au plus tôt possible.

مغربي منذ 5 سنوات

على ربان الطائرة ان يشغلوا محرك الطائرة لكي تغادرو الكان.

Al moulahid Syassi منذ 5 سنوات

kif kooratkom kif parlamankom