بعد عودة التعاون.. المغرب ضيف شرف السنة القضائية الجديدة بفرنسا

18 يناير 2017 - 01:11

شارك مصطفى فارس الرئيس الأول لمحكمة النقض المغربية، ومصطفى مداح الوكيل العام للملك لديها، بمراسيم الجلسة الرسمية لافتتاح السنة القضائية 2017 بمقر محكمة النقض الفرنسية في باريس.

وجاءت مشاركة رئيس المحكمة والوكيل العام، حسب بيان أصدرته محكمة النقض، بعد تلقيهما دعوة من “برنارد لوفيل” الرئيس الأول لمحكمة النقض الفرنسية، و”جون كلود ماران” الوكيل العام لديها.

وأوضح البيان، الذي توصل “اليوم 24” بنسخة منه، أن هذه الجلسة الرسمية تعتبر تقليدا قضائيا دوليا، تستعرض فيه حصيلة السنة، سواء على مستوى العمل القضائي، أو الإدارة القضائية، حيث حضرتها عدة شخصيات أجنبية ووطنية وازنة، وكان المغرب ضيف شرف هذه السنة.

ورحب الرئيس الأول الفرنسي في مستهل كلمته الرسمية بالوفد القضائي المغربي رفيع المستوى، وعبر عن عمق العلاقات بين الدولتين، كما أكد تطلعه لزيارة محكمة النقض المغربية رفقة الوكيل العام للجمهورية، وذلك في الأيام القريبة المقبلة.

وأعقبت هذه الجلسة الرسمية، يضيف البيان، لقاءات ثنائية بين الطرفين، تناولا فيها عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، والتي سيتم تفصيلها، ودراستها عند الزيارة المرتقبة للوفد القضائي الفرنسي للمغرب في غضون هذه السنة.

وجاء هذا، عقب عودة التعاون القضائي، بين باريس والرباط، عقب تجميد اتفاقية التعاون لقرابة سنة، بسبب توتر في العلاقات بين فرنسا والمغرب، على خلفية محاولة الشرطة الفرنسية، اعتقال كبير المسؤولين الأمنيين والاستخباراتيين في المملكة، عبد اللطيف الحموشي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.