القضاء المغربي يتابع سويسرياً بدعم "داعش" بسبب 70 أورو

18 يناير 2017 - 20:00

تداولت مجموعة من الصحف الصادرة بسويسرا اليوم، قصة مواطن يحمل الجنسية السويسرية والفرنسية، يدعى (توماس ج.) ويبلغ من العمر 37 سنة، تم اعتقاله بالمغرب ووجهت له تهمة مساندة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

ووفق وسائل الإعلام السويسرية فإن هذا الشخص تمت متابعته بعد أن قدّم مبلغ 70 أورو (حوالي 770 درهم)، لشخص ثبتت صلاته بتنظيم “داعش”.

واستناذا إلى ذات المصادر تجري في هذه الأيام بمدينة الرباط أطوار المرحلة الإستئنافية في ملف المواطن السويسري الذي تم الحكم عليه ابتدائيا بست سنوات سجنا نافذا.

وتصر أم المواطن السويسري على براءة ابنها، وعلى غرابة متابتعه رغم أنه لا يعتنق حتى الديانة الإسلامية، كما كشفت بعض ما سمته “الثغرات” في محاكمته، بقولها:”ابني وقّع على محضر مكتوب باللغة العربية ولم يتمكن أبدا من قراءة ما وقّع عليه..”، ثم تضيف:”ابني لم يعتنق الإسلام قطّ، هو فقط سلم مبلغ 70 أورو لأحد معارفه وكان يجهل أنه كان على صلة بتنظيم داعش”.

وأشارت الأم في تصريحات لصحيفة RTS ، إلى أن مجموعة من الجمعيات المهتمة بحقوق الإنسان دخلت على خط ابنها للضغط على السلطات المغربية لإطلاق سراحه.كما أوردت أن حكومة بلدها نصّبت محامين للدفاع عنه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.