مسؤول في الداخلية يقاطع المجلس الجماعي للفنيدق

18 يناير 2017 - 22:09

امتنع باشا مدينة الفنيدق في مناسبتين متتاليتين خلال الفترة الأخيرة، عن تلبية دعوة المجلس الجماعي لنفس المدينة، لحضور عملية التسليم المؤقت للملعب البلدي الذي انتهت أشغال تهيئته وصيانته منذ مدة، غير أنه ما يزال مقفلا في وجه الأندية والفرق الرياضية المحلية لكرة القدم.

في غضون ذلك، نظم المتضررون من استمرار إغلاق الملعب المذكور وقفات احتجاجية متفرقة أمام مقر البلدية، فيما نظم آخرون اعتصاما فوق سطحها كخطوة تصعيدية، بحر الأسبوع الماضي، حاملين الأعلام الوطنية وصور الملك محمد السادس، ولافتة مكتوب عليها “عاجل نريد الحل” و أخرى مشفعة بعبارة “لك الله يا الفنيدق”.

مصدر من لجنة تتبع المشروع الرياضي بمدينة الفنيدق، أوضح في اتصال مع ” اليوم 24″ أن الملعب البلدي أصبح جاهزا لاستقبال تداريب الفرق المحلية والمقابلات الرسمية، بعدما أشرفت الشركة المفوضة بتهيئة المرفق الرياضي، على الانتهاء من إنجاز أشغال صيانته، إذ لم يتبقى سوى إحاطة أرضية المستطيل الأخضر بالسياج.

لكن بالرغم من ذلك، يضيف المتحدث في نفس التصريح، ترفض السلطة المحلية على ما يبدو مقترح المجلس البلدي إجراء عملية تسليم مؤقت، من أجل حل المشكل القائم الذي يعرقل السير العادي للفرق الرياضية المحلية، والتي تمارس في منافسات البطولة الوطنية بأقسام الهواة.

وأبرز أن المجلس البلدي وجه دعوة إلى باشا المدينة و شركة «CGI» المكلفة بتهيئة الملعب، من أجل حضور عملية التسليم المؤقت، إلا أن مصالح الجماعة وجدت نفسها حاضرة لوحدها بعد تخلف الباشا عن الحضور في مرتين متتاليتين، من دون إشعار ولا اعتذار.

وفي تعليق له على الإشكال القائم في تدبير الملعب البلدي للفنيدق، قال عبد الرحيم الناو نائب رئيس المجلس البلدي، “إن السلطة المحلية تريد احتكار القرار في مختلف المجالات التي تحتاج مقاربة تشاركية، وذلك لكي تظهر أنها صاحبة القرار الأخير”، معتبرا تماطلها في التجاوب مع مراسلات السلطة المنتخبة “موقفا سياسيا”.

وحمل المتحدث نفسه في تصريح ل “اليوم 24، السلطة المحلية والإقليمية مسؤولية “البلوكاج” الحاصل، وأضاف قائلا “إن المسؤول الأول عن التعثر المستمر في الملعب البلدي، يتحمله عامل عمالة المضيق الفنيدق، لأنه يترأس لجنة تتبع المشروع الرياضي الذي يضم عدة مرافق أخرى”.

وتجدر الإشارة، إلى أن رئيس المجلس البلدي لمدينة الفنيدق، عقد اجتماعا مع رؤساء وأعضاء المكتب المسير للأندية والفرق المحلية، حول مشكل استمرار إغلاق الملعب البلدي، وأكد أنه سيجدد اتصالاته مع السلطة المحلية والإقليمية، من أجل فتح الملعب المذكور في أقرب الآجال.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.