ذبح والدته كالخروف وتفرج عليها وهي تحتضر

20 يناير 2017 - 19:15

تواصل عناصر الفرقة الجنائية، التابعة للمنطقة الأمنية مولاي رشيد بالدارالبيضاء التحقيق مع شاب نحر والدته، وظل يتفرج عليها إلى أن حضر خاله ليفتح له الباب، ويديه ملطختين بدماء والدته.

وتعود تفاصيل النازلة، حسب مصادر “اليوم 24″، إلى صباح اليوم الجمعة، حين توصلت عناصر الأمن بالدائرة 27 بمعلومات تفيد تعرض سيدة للضرب، والجرح بالسلاح الأبيض، لتحل بحي السلامة 1، عناصر الشرطة العلمية والقضائية، حيث تم نقل الضحية إلى مركز الطب الشرعي الرحمة، والقبض على الجاني، الذي كانت الدماء لا تزال تلطخ يديه.

وأفادت المصادر ذاتها، أن التحقيقات في الموضوع كشفت أن شقيق الضحية، البالغة من العمر 62 سنة، كان متعودا على ترك ابنه لدى شقيقته، التي تقطن معه في المنزل نفسه، حيث طرق الباب ليفتحه له ابنها، ويديه ملطختين بالدم، إذ توجه إلى غرفة الضحية فوجدها غارقة في بركة من الدماء.

وأضافت المصادر ذاتها أنه، حوالي الرابعة صباحا، كان الجاني، البالغ من العمر 32 سنة، يشاهد التلفاز، وبعدها توجه إلى غرفة والدته، التي كانت نائمة، ووجه لها طعنة غائرة على مستوى العنق، استنزفت من جرائها كل دمائها إلى أن لفظت أنفاسها، حيث تم إشعار النيابة العامة.

وأوضحت مصادر “اليوم 24” أن الجاني، الذي لاذ بالصمت، استقى المحققون معلومات مستفيضة من خاله حوله، أكدت أنه كان يعاني اضطرابات نفسية، بالإضافة إلى أنه مدمن مخدرات، إذ كان يطالب والدته باستمرار بمده بالنقود لشرائها، وهو ما قد يكون السبب الرئيسي لارتكابه هذه الجريمة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يزيد اليزيدي منذ 5 سنوات

او بلا ما يعرفو شكون اللي كي بيع ولا شكون كيشري راه المخدرات نايضة فبلاد الله و بلاصتها معروفة يمشيو يحرقوها و يهنيو عباد الله منها ولكن واش نتوما مسطين ؟؟ راه بغاو الشعب يبقا مسطول باش يكون خواف و ما يقدر يهدر حيت الى فاق و ناض هدر غاتولي كارثة بالنسبة ليهم

غيور منذ 5 سنوات

مع الاسف اجهزة الامن تعرف كل شيء تقريبا عن البلاد ولاتستطيع معرفة ترويج المخدرات .سؤال يطرح نفسه ولا يحتاج لجواب

ابنة الاطلس منذ 5 سنوات

لا حول و لا قوة الا بالله المخدرات افة و ننتظر من الدولة و المجتمع المزيد من الحزم في القضاء عليها اللهم اغفر ذنبها و تقبل و اجعلها من الصديقين و الاولياء

عبد البر منذ 5 سنوات

لا حول و لا قوة إلا بالله.. ولد يذبح أمه التي حملته كرها ووضعته كرها؟؟ و الله يعجز اللسان عن التعبير.. أين أنتم من هذا المنكر يا من تشجعون أو تروجون أو تتاجرون في المخدرات.؟ و الله إن من يشجع أو يروج أو يتاجر في المخدرات في المغرب ليتحمل نصيبه من الوزر لما لحق بهذه الأم المسكينة. اللهم ارحمها و أسكنها الجنة..