المعطلون يحيون ذكرى وفاة "زيدون" ويطالبون بكشف حقيقة موته -صور

22 يناير 2017 - 18:30

خلدت “حركة الأطر العليا المعطلة لحاملي الماستر، والدكتوراه”، اليوم الأحد، الذكرى الخامسة لوفاة عبد الوهاب زيدون، الذي توفي متأثرا بالحروق، إثر اندلاع النيران في جسمه، عندما كان المعطلون يهددون بإحراق أجسامهم احتجاجا على عدم إدماجهم في الوظيفة العمومية بشكل مباشر من دون مباراة.

المعطلون يحيون ذكرى وفاة "زيدون" ويطالبون بكشف حقيقة موته

وأكد أحد أعضاء الحركة، إبراهيم بوعدي، في تصريح لـ “اليوم24” أن المسيرة، التي نظمتها الحركة، اليوم، تهدف إلى إحياء ذكرى زيدون، وقدر عددها بحوالي 100 معطل.

وأضاف المتحدث نفسه أن حركة الأطر العليا المعطلة لحاملي الماستر، والدكتوراه تطالب من خلال هذه الوقفة الجهات المسؤولة بكشف المسؤولين غير المباشرين عن موت زيدون ومحاسبتهم.

المعطلون يحيون ذكرى وفاة "زيدون" ويطالبون بكشف حقيقة موته

واعتبر إبراهيم بوعدي أن الحكومة، من خلال رئيسها، هي المسؤولة مسؤولية معنوية عن موت زيدون لكون تعنتها في توظيف المعطلين، وتنفيذ محضر 20 يوليوز، أدى إلى وفاته.

المعطلون يحيون ذكرى وفاة "زيدون" ويطالبون بكشف حقيقة موته

وطالب العضو في الحركة ذاتها الحكومة بتوظيف الأطر العليا المعطلة الحاملين الماستر، والدكتوراه، وحول ما إذا كان مطلبهم هو الإدماج في الوظيفة العمومية من دون مباراة، قال إنهم يطالبون بالحوار مع الحكومة لمناقشة كيفية إدماجهم.

المعطلون يحيون ذكرى وفاة "زيدون" ويطالبون بكشف حقيقة موته
وأضاف أنهم لا يطالبون بالاندماج بعيدا عن مطلب الكفاءة، كما يحاول أن يروج لذلك بعضٌ.

المعطلون يحيون ذكرى وفاة "زيدون" ويطالبون بكشف حقيقة موته

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.