العمال الزراعيون يحتجون في الرباط ضد أخنوش والصديقي

23 يناير 2017 - 13:00

تستعد الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي في المغرب لتنظيم مسيرة وطنية، في 15 فبراير المقبل، بالرباط للتضامن مع العمال والعاملات الزراعيين.

وأوضح الهاكش، القيادي في الجامعة الوطني للقطاع الفلاحي، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، أن الجامعة تفكر في تنظيم المسيرة انطلاقاً من مقر وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية في اتجاه وزارة الفلاحة والصيد البحري.

وتأتي المسيرة ضمن مجموعة من الوقفات الاحتجاجية، تحمل شعار “باراكا من الحكرة”، التي انطلقت ابتداء من 18 يناير، وستستمر إلى غاية 15 فبراير المقبل.

وتهدف الجامعة من خلال هذه الوقفات، المطالبة بتحقيق المساواة للعاملات والعمال الزراعيين، والتذكير بمطالبهم في الأجر مع باقي القطاعات، وضد كل أشكال التمييز.

وكشف الهاكش، في اتصال مع “اليوم 24″، أن الحد الأدنى للأجور في القطاع الزراعي، يعد الأدنى مقارنة بالقطاعين الصناعي والتجاري.

ويصل الحد الأدنى للأجور في القطاع الزراعي إلى 69,73 درهماً عن كل يوم شغل، وفي قطاعات الصناعة والتجارة والمهن الحرة إلى 13,46 درهماً عن كل ساعة عمل.

وأضاف الهاكش، أن العمال في القطاع الزراعي، لا يتوفرون على أدنى شروط السلامة الصحية، وأغلبهم غير مصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وبالتالي فعند تعرضهم لأي حادثة شغل فإن القانون لا يحمهم.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج الحملة سيعرف احتجاجات جهوية، من 18 إلى 25 يناير الجاري، كذا تنظيم ندوة صحافية يوم فاتح فبراير2017، كما ستعمل الجامعة على إطلاق حملة تواصلية، وتحسيسية في صفوف العاملات والعمال الزراعيين في المناطق العمالية، ولدى حلفاء وأصدقاء الجامعة على الصعيدين الوطني والدولي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.