النويضي ينسحب من الدفاع في ملف اكديم ازيك بسبب"الصحراء"

24 يناير 2017 - 11:23

قرر عبد العزيز النويضي، الانسحاب من الدفاع عن المتهم، النعمة الأسفاري، المتابع في حالة اعتقال بتهمة المشاركة في القتل، الذي طال مجموعة من الأمنيين المغاربة، أثناء تفكيك مخيم إكديم إيزيك.

النويضي قرر الانسحاب من المرافعة في جلسة، اليوم الثلاثاء، في محكمة الاستئناف في سلا بسبب ما اعتبره وجود مقاربتين متناقضتين في ملف الأسفاري النعمة، الأولى تتمثل في ملف المحامي الفرنسي، الذي يبني مرافعته على أساس أن الأسفاري يتابع بقانون الأراضي المحتلة، في حين أن النويضي يدافع عن الأسفاري بالقانون المغربي.

كما يؤسس المحامي الفرنسي جوزيف بريان، مرافعته للدفاع عن المتهم المذكور، الذي تم اعتقاله أثناء تفكيك مخيم إكديم إيزيك، بكون الصحراء “محتلة من قبل المغرب”.

وشدد النويضي في كلمة له أمام هيأة الحكم، صباح اليوم، أن انسحابه لم يكن بسبب الضغط من أي جهة، بل عن قناعة تامة.

وقال النويضي إن انسحابه كان لمصلحة المتهم الأسفاري لأن الملف لا يخدمه إذا تم الترافع لصالحه بمرافعتين متناقضتين.

وبدوره المتهم أسفاري النعمة نوه بالنويضي، واعتبره “من المغاربة الذين يؤمنون بالاختلاف”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زكرياء ناصري منذ 4 سنوات

هذه القضية هي ذات بُعد جنائي ناجمة عن أفعال مُرتَكَبة فوق أرض مغربية صِرْفة ،والقانون الذي يَسْرِي عليها هو القانون الجنائي المغربي،ولا يجب أن نَسْمَح لأيّ كان أنْ يُزايِدَ علينا في سيادتنا على أراضينا،ومَنْ كانَ يبحث عن بطولة أوزعامة غير مُسْتَحَقَّة على حسابنا فهو شاذ(بكل ما تحمله الكلمة من معاني) والشاذ لا يقاس عليه كما يقول فقهاؤنا

التالي