محاكمة استقلاليين بتهمة نسف تجمع خطابي للبام

30 يناير 2017 - 22:00

أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة انزكان صبيحة اليوم الاثنين، النظر في القضية التي رفعها حزب الاصالة والمعاصرة ،باقليم شتوكة آيت بها، في وجه مجموعة من الاستقلاليين بذات الاقليم.

ويتهمهم فيها بـ”تخريب ممتلكات عمومية وإثارة أعمال الشغب خلال أحد التجمعات الخطابية برسم الحملة الانتخابية التشريعية الأخيرة بالجماعة القروية بلفاع”.

ويتابع في القضية المعروضة، على أنظار المحكمة، كل من عبد اللطيف خيار، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لطلبة المغرب، وسعيد أزوكاغ، مستشار جماعى وعضو بالغرفة التجارية ومصطفى مماد وايدير اوصالح، مناضلين بالاقليم.

ووجهت لهم المحكمة تهمة “الضرب والجرح والتهديد وإتلاف أموال مملوكة للغير”، بالجهة.

وحضر جلسة اليوم مجموعة من برلمانيي الحزب والمفتش الإقليمي لأكادير واشتوكة ايت بها.
وتعود فصول القضية إلى مرحلة الحملة الانتخابية التشريعية الأخيرة، التي أجريت يوم 7 أكتوبر، حيت قام أحد  أعضاء حزب الاصالة والمعاصرة باشتوكة،  برفع دعوى قضائية ضد  الاستقلاليين، بعد اندلاع مواجهات بين مؤيدي الحزبين، في إحدى التجمعات الخطابية التي نظمها حزب الاصالة والمعاصرة لفائدة مرشحه بالاقليم.

وانتهت بتهشيم زجاج السيارات، وجرح عدد من الحاضرين أثناء التراشق بالحجارة والكراسي.

ويؤازر المتابعين الاستقلاليين أعضاء من رابطة المحامين الاستقلاليين، بهيئة أكادير يتقدمهم رئيس الرابطة باكادير، نجيب عنيطرا لرئاسة هيئة الدفاع.

هذا الاخير الذي طالب بتأجيل الجلسة لإعدادا ملف الدفاع، وهو الطلب الذي استجابت له المحكمة وتم تاجيل القضية الى غاية 13مارس 2017.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتحادي منذ 4 سنوات

وعلى حزب الإستقلال ان يقدم دعوى ضد إلياس العماري في قضية مخيم اكديم إزيك

التالي