قضية معتقلي "الأراضي السلالية".. تأجيل محاكمة الطالب القاعدي وناشط حركة "20 فبراير"

30 يناير 2017 - 18:48

 

أجلت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، قبل قليل محاكمة “ربيع هومازن”، الطالب القاعدي و الناشط “بحركة 20 فبراير”، والذي مثل بعد زوال اليوم الاثنين أمام أول جلسة لمحاكمته.

وعلم “اليوم24” أن المحكمة أجلت الملف بطلب من دفاع المتهم للاطلاع وإعداد الدفاع، حيث حددت الجلسة الثانية لمحاكمته، يوم الاثنين المقبل، بعد أن تابعه وكيل الملك خلال إحالته عليه في حالة اعتقال يوم أول أمس السبت، بتهم ثقيلة تخص “حيازة واستهلاك المخدرات” و”العصيان والتجمهر المسلح”، و”اهانة عناصر الشرطة خلال قيامهم بمهامهم”، و”تعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة وإلحاق خسائر بممتلكات الغير”، خلال مشاركته في مسيرة سابقة  للأساتذة المتدربين بالقنيطرة، كان موضوع مذكرة بحث في الأحداث التي شهدتها المسيرة بالرباط.

ونفذ رفاق الطالب القاعدي، المحسوب على فصيل “البرنامج المرحلي” بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، (نفذوا) وقفة احتجاجية بأمام باب المحكمة الابتدائية، بموازاة مع جلسة محاكمته، حيث سارعت قوات الأمن الى تطويق المحتجين، ومنعهم من اقتحام المحكمة.

يذكر ان الطالب القاعدي و ناشط حركة “20 فبراير” بالقنيطرة، جرى اعتقاله خلال توقيفه على متن سيارة أجرة كبيرة قادمة من جماعة “سيد الطيبي” بضواحي القنيطرة منتصف الأسبوع الماضي، شارك فيها في احتجاجات عرفتها الجماعة بخصوص ملف الأراضي السلالية، حيث حجز عناصر الأمن لديه، بحسب محاضر الشرطة، 12 غرام من مخدر “الشيرا”.

وبالإضافة الى تهمة حيازة واستهلاك المخدرات، أشهر المحققون في حق الطالب القاعدي، مذكرة بحث وطنية ضده تخص مسطرة مرجعية لمسيرة سابقة للأساتذة المتدربين، شارك فيها واتهم بإلحاق خسائر بممتلكات الغير.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي