فرنسا تواصل حملتها لإغلاق المساجد بدعوى "التشدد"

02 فبراير 2017 - 00:15

أغلقت السلطات الفرنسية، اليوم الأربعاء، مسجدا بمدينة “آكس أون بروفانس” جنوب شرقي البلاد، بدعوة ترويج إمامه للأفكار المتطرفة والتمييز.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية الفرنسية، إنه “تم إغلاق مسجد دار السلام في إطار تطبيق حالة الطوارئ في البلاد، بسبب ترويج إمامه للأفكار المتطرفة والتمييز”.

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا أغلقت منذ إعلانها حالة الطوارئ 20 مسجدا على مستوى البلاد.

وأعلنت فرنسا حالة الطوارئ في عموم البلاد عقب الهجمات الإرهابية التي استهدفت 6 مناطق بالعاصمة باريس في 13 نوفمبر 2015 والتي أدت إلى مقتل 130 شخصا.

وقررت فرنسا تمديد حالة الطوارئ، بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة “نيس” جنوبي البلاد، في 17 تموز/ يوليو من العام الماضي، وأدى لمقتل 84 شخصا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

omar oujda al maghrib al habib منذ 4 سنوات

hehehe!!et malgré tout il ose ouvrir leur grandes gueules lorsque le président Trump a interdit l'entrée aux USA des citoyens de certains pays,meme pour deux mois!vraiment l'hypocrisie française n'a pas d’égale!pire encore on assiste maintenant au développement et a la propagation vers d'autre pays de ces maladies d'islamophobie de haine et de racisme qui ne sont d'autre que un pire et pure produit français!d’ailleurs l’assassin et le criminel de la mosquée du Québec est d'origine française.

Hmidho منذ 4 سنوات

لسم الله الرحمان الرحيم « يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ». صدق الله العظيم

التالي