قصة مغربي تحصد أكثر من نصف مليون مشاهدة - فيديو

02 فبراير 2017 - 13:00

في خضم الأحداث الدموية، التي هزت كيبيك، بداية الأسبوع الجاري، بعد الاعتداء المسلح على مسلمين داخل المسجد، خرج ستيفن ليبين، كندي مقيم في كبيك بفيديو يتحدث فيه عن المحبة الأخوية، التي جمعته بصديقه المغربي حسن زاوي، محققا نسبة مشاهدة على “يوتيوب” فاقت 700 ألف في أقل من يومين.

وتحدث ستيفن في الفيديو، الممتد على 5 دقائق و15 ثانية، عن صداقته القوية مع المزارع المغربي، وقال إنه تعرف على صديقه من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وتحدثا عن كل ما يخص الزيتون، والتين، والخروب.

وأضاف الكندي: “خلال حديثي معه، أبديت رغبتي في زيارة المغرب لمساعدته في جني الزيتون، ورحب بالفكرة كثيرا.. سافرت 7 ساعات من مطار مونتريال إلى محمد الخامس، ثم 4 ساعات على القطار للوصول إلى فاس، ثم ساعتين في الطاكسي للوصول إلى المنطقة حيث يعيش وسط الجبال”.

[youtube id=”Wzjtnf2EeLA”]

الكندي، قال في الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع الإخبارية الكبيرة، إنه قضى أسبوعاً من الأحلام رفقة عائلة المغربي: “حسن لا يملك سيارة، لديه اثنين من الحمير يعتمد عليهما في نقل سلعته، وبقرة تعطيه الحليب. الأكل يصنع بالكثير من الحب. منحوني أكبر غرفة في المنزل. عاملوني كالملك، مثل فرد من أفراد الأسرة.. حسن لم يعد صديقا على لفايسبوك فقط، بل شقيق لي”.

وكان الحادث الإرهابي، الذي هز كيبيك، فجر الاثنين الماضي، قد خلف 6 قتلى و8 جرحى، من بينهم عز الدين سفيان، مغربي في عقده الخامس، يقيم في كندا منذ 20 سنة، أصوله من مدينة خريبكة، متزوج، ولديه 3 أبناء، بنت وولد في سن المراهقة، وطفلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مغربي حر منذ 4 سنوات

هم يخافون أن يقع الناس في حب المسلمين العاديين المسالمين و لهذا فهم يفعلون كل شيء من أجل أن لا يلتقي الشرق مع الغرب لان مصالحهم ستكون في خطر ، و عندما أقول هم فهي تعود على كل من له مصلحة أن تنتشر الكراهية و العداوة بين المسلمين و الغير مسلمين ، حتى الأنظمة المسلمة متواطئة في هذا الامر لانها تخاف على كراسيها و لا يريدون للديموقراطية أن تدخل بلادهم ، و رجال الاعمال في الغرب لا يريدون للمسلمين أن يستيقظوا من سباتهم لأنهم سيطالبون بحقهم في كعكة البترول و الغاز و المواد الأولية و سيطالبون بأجور عالية في المصانع و غيرها من الأشياء التي لا يريدوننا أن نكتشفها ، لهذا السبب يفعلون كل شيء حتى نتوه في العنف و الكراهية و الخوف

التالي