اتفاقية تعاون بين المغرب وجنوب السودان لتطوير قطاع المعادن

03 فبراير 2017 - 09:10

أكدت المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، أمينة بنخضرة، أن مذكرة التفاهم، التي تهم التعاون في قطاع المعادن، التي تم توقيعها، أمس الأربعاء، في جوبا بين المغرب، وجنوب السودان، ستساهم في النمو الاقتصادي بهذا البلد.

وأفادت بنخضرة في ندوة صحافية، أن هذا الاتفاق يتوخى “تطوير علاقاتنا” في مجال البحث الجيولوجي، والمعدني ليشمل مختلف أنواع المعادن، كما يهم تبادل الخبرة والتكوين والمواكبة في مجال تدبير القطاع المعدني.

وأضافت بنخضرة، أن جنوب السودان يتوفر على ثروات معدنية مهمة يتعين تطويرها، وأوضحت أن هذا البلد “طلب تعاونا مغربيا في هذا المجال لنتمكن من المساهمة في النمو الاقتصادي لهذا القطاع، الذي يمكن أن يصبح في المستقبل مهما مثله مثل قطاع المحروقات، الذي بدأ انتاج منذ مدة”.

يذكر أنه تم توقيع مذكرة التعاون أمام الملك محمد السادس، ورئيس جمهورية جنوب السودان، سالفا كير مايارديت، بمناسبة زيارة الملك لهذا البلد.

ووقعت هذه المذكرة بنخضرة، والمدير العام لمديرية التنمية المعدنية في جنوب السودان، تونغجانغ أواك تونغجانغ.

وكان الملك محمد السادس، ورئيس جمهورية جنوب السودان، سالفا كير مايارديت، ترأسا، أمس، بالقصر الرئاسي في جوبا، مراسيم التوقيع على تسع اتفاقات ثنائية في مجالات مختلفة للتعاون بين البلدين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي