تغريدة حول مغربي تشعل الجدل بين كندا وقناة "فوكس نيوز"

04 فبراير 2017 - 18:30

نشرت قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، على “تويتر”، تغريدة تتهم المواطن المغربي “محمد.خ” بالمشاركة في الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مصلين، من بينهم مغاربة، في”المسجد الكبير” بمنطقة سانت فوا، في إقليم كيبك جنوب شرق كندا، مساء يوم أول أمس الأحد، وخلف 6 قتلى، من بينهم مغربي، قبل أن يتبين أنه بريء، ما أثار جدلا كبيرا بين الحكومة الكندية وقناة «فوكس نيوز»، انتهى باعتذار القناة إلى المواطن المغربي وأسر الضحايا، وحذفها تلك التغريدة.

وكانت كبيرة المتحدثين باسم رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، طالبت قناة “فوكس نيوز” بسحب أو تحديث تغريدة على “تويتر”، ذكرت فيها أن المسلح الذي قتل ستة أشخاص في مسجد في كيبك من أصل مغربي، لأن المشتبه به في الواقع فرنسي كندي. وأضافت المتحدثة أن التغريدة، التي نشرت يوم الاثنين الماضي، “أهانت الضحايا بنشرها معلومات مضللة، ولعبها على سياسات الهوية، وإطالتها أمد الخوف والانقسام بين مجتمعاتنا”، وهو الأمر الذي استغله أحد أبناء الرئيس الأمريكي الجديد ترامب ليهاجم المسلمين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خريبكة المنهوبة منذ 4 سنوات

تعطلتو بزاااااف على الخبر. أخشى على الجريدة من حيادها قليلا عن المهنية. هذه ملاحظة, ارجو تقبلها بصدر رحب. شيئان يعدمان مصداقية الجريدة: المهنية و الاستقلالية و الباقي تفاصيل.

التالي