"البام" يتجاهل الرواية الرسمية ويساند احتجاجات الحسيمة

07 فبراير 2017 - 19:00

تجاهل حزب الأصالة والمعاصرة كليا الرواية الرسمية للأحداث، التي تعرفها منطقة الحسيمة، منذ الأحد الماضي، وفضل الانحياز اللامشروط لفائدة المحتجين في هذه المدينة.

وجاء ذلك في بيان أصدرته الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة في إقليم الحسيمة، تفاعلا مع الأحداث التي شهدتها المدينة مساء الأحد الماضي، وما تلتها من تطورات وصلت حد المواجهات الدامية، بعدما قرر شباب الحسيمة التظاهر وسط المدينة، إحياء لذكرى رحيل محمد بن عبد الكريم الخطابي.

واندلعت المواجهة بعدما رشق شباب الحسيمة الأمن بالحجارة، عندما تم منعهم من الاحتجاج بمبرر عدم حصولهم على ترخيص لذلك.

وأعلن “البام” دعمه المطلق للمطالب الاقتصادية، والاجتماعية للسكان، بينما تركت الأحزاب السياسية الأخرى مسافة بينها، وما تعرفه المدينة من حراك، نظرا إلى حساسية المنطقة.

واستنكر حزب الجرار “استعمال القوة في حق المتظاهرين السلميين”، وشجب ما تم تسجيله من أساليب “الاستفزاز اللفظي ضد بعض المواطنات، والمواطنين من طرف القوات العمومية”.

واعتبر المصدر نفسه أن الأحداث، التي وقعت في الحسيمة “مؤسفة”، وأوضح أن الموقف، الذي عبر عنه الحزب كان “بدافع المسؤولية، والقناعات المبدئية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فارسي منذ 4 سنوات

الامر اخطر بكثير فهناك اقاويل بالسعي الالتفاف حول سبتة و مليلية وطلب التبعية باسبانيا في إطار حكم ذاتي وهذا ما جعل برلمانية اسبانية تتساءل عن جدوى التواجد المكلف في المغرب

momo 13 منذ 4 سنوات

M. ILIAS ne va pas s'effacer rapidement comme le veut le makhzen, il veut dire que pour apaiser le Rif il faudrait faire appel à moi et moi seul.

يوسف وجدة منذ 4 سنوات

بدون شك البام له يد في فتنة الحسيمة والدليل على ذلك عدم حضورالعماري في الاجتماع الذي نظمه شرقي الضريس لمناقشة الوضع د الاخير الذي شهدته مدينة الحسيمة فنحن لانريد اي فتنة في بلدنا الحبيب يا عملاء الاسبان

الفتنة نائمة... من أوقدها منذ 4 سنوات

قد يكون البام و راء فتنة الريف

عادل منذ 4 سنوات

مجرد تمثيلية.يبدو انها لم تعد تنطلي على المغاربة. حزب يبحث عن المشروعية بأية وسيلة. ابن الزنا لن يصبح يوما وليا لله

التالي