النقابة الوطنية للمهندسين تدخل على خط اعتقال "جكاني"

07 فبراير 2017 - 19:30

انخرطت النقابة الوطنية للمهندسين، بدورها، في حملة التضامن مع المهندس المعتقل، خالد جكاني، الرئيس بالنيابة لمندوبية وكالة الحوض المائي لسوس ماسة درعة بإقليم كلميم.

جكاني كان قد تم اعتقاله بتهمة “التلبس” بتلقي رشوة من أحد المقاولين، الذين يستغلون أحد المقالع بالمنطقة، بينما نفى فيه جكاني كل المنسوب له أمام الضابطة القضائية.

وعلم “اليوم24″، أن رجل الأعمال المذكور “فبرك” القضية، وحل في مكتب المتهم، ورمى بمبلغ مالي قدره 15 ألف درهم على الأرض،  قبل أن يهرول هذا الأخير مسرعا، لحظات قبل تدخل الشرطة لتلقي القبض على المتهم “متلبسا” بهذا المبلغ في مكتبه بالوكالة.

وادعى بأن المتهم “ابتزه” بمبلغ 60 ألف درهم، من أجل تجنب الرفع من السومة الكرائية للمقلع، الذي يكتريه المقاول.

وأعلنت نقابة المهندسين، في بيان تضامني، أن المتهم “نُصب له كمين مشكوك في أمره من طرف أحد أرباب المقالع، حسب إفادات موظفين من داخل المندوبية، وذلك بعدما تبين لذلك المقاول النافذ جدية واستقامة المهندس، واستحالة تواطؤه في استنزاف الموارد الطبيعية في الإقليم”.

وشددت النقابة ذاتها على أنها “تتضامن مع المهندس خالد الجكاني، المشهود لـه بالنزاهـة، والكفاءة، والاستقامة، والاخلاص في العمل”، معلنة “مؤازرتها له في هذه المحنة”.

وطالبت الجهة النقابية ذاتها، الجهات الوصية “بتوفير شروط المحاكمة العادلة، وتعميق البحث، والتقصي في حيثيات الملف، وثروات المستفيدين من المقالع”.

وحمل المصدر ذاته الحكومة “مسؤوليتها السياسية في محاربة الفساد، وحماية الموظفين النزهاء من مثل هذه الكمائن”، ووصفت الكمين، الذي نصب للمهندس جكاني “بالرخيص”.

وطالبت نقابة المهندسين “بالضرب بيد من حديد على مثل هؤلاء المفسدين، والمتآمرين، الذين نصبوا كمينا للمهندس جكاني”.

ودعت النقابة كل “المهندسين، والهيآت الهندسية، والحقوقية لحشد الدعم، ومساندة المهندس خالد الجكاني، وكل الشرفاء، والنزهاء في هذا الوطن”.

وقال المصدر ذاته إن إعلان النقابة لتضامنها مع جكاني، كان “بعد الأخذ بالمعطيات، وشهادات أصدقاء، ومعارف، وموظفي الوكالة، وبعد الرجوع إلى حيثيات الملف وواقعة إلقاء القبض على المهندس”.

ويأتي التضامن الذي عبرت عنه النقابة مع جكاني، بعد التضامن الشعبي الواسع، في “فيسبوك”، والوقفة الاحتجاجية، التي تم تنظيمها، أمس الاثنين، على هامش جلسة المحكمة الابتدائية في كلميم، التي انعقدت للنظر في ملف المتهم، خالد جكاني، من أجل النظر في ملفه، وذلك للتضامن مع المتهم.

وكانت المحكمة قد قررت، أمس، عقد جلسة محاكمة المتهم، بعد غد الخميس، وإجراء مواجهة بين المتهم، والمقاول، الذي ادعى أن جكاني ابتزه بالرشوة مقابل غض الطرف عن الرفع من السومة الكرائية للملقع، الذي يستغله.

ويذكر أنه جرى اعتقال المتهم خالد الجكاني من طرف الشرطة القضائية، يوم 2 فبراير 2017 .

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Haytam منذ 4 سنوات

Pour la transparence, il s'avère souhaitable d'installer des caméras dans les bureaux des responsables

Moha منذ 4 سنوات

مغرب المافيات.....يجب على النزهاء التسلّح بكاميرات Go Pro، في مكاتبهم و مصحوبين بها دائماً......المغرب اصبح مرتع التماسيح .....لا مروئة و لا شهامة و لا اخلاق.....الجشع و اللهث حول المال حتى لو باعوا امهاتهم و بناتهم

العمري الحسين منذ 4 سنوات

لاحول ولاقوة الى بالله

التالي