تأجيل جديد لمحاكمة الطالب القاعدي والناشط الفبرايري المتابع بـ"العصيان والتجمهر المسلح"

07 فبراير 2017 - 19:15

تأجيل جديد، أعلنت عنه الغرفة الجنحية الضبطية لدى المحكمة الابتدائية بمدينة القنيطرة، يوم أمس الاثنين، في ملف محاكمة “ربيع هومازن”، الطالب القاعدي والناشط “بحركة 20 فبراير”، والذي اعتقلته عناصر الشرطة نهاية شهر يناير الماضي بالقنيطرة.

وعلم” اليوم24″ أن المحكمة حددت الجلسة المقبلة يوم الاثنين 13 فبراير من الأسبوع المقبل، وذلك بطلب من دفاع الطالب القاعدي، عقب تسجيل 14 محاميا إنابتهم لمؤزراته، قدموا من الرباط وتطوان وفاس ومراكش لمؤزراته.

 والتمس المحامون الجدد من المحكمة، مهلة لإعداد الدفاع، فيما طالبت النيابة العامة باستدعاء الشرطي الذي ألقى على المتهم القبض بمدخل مدينة القنيطرة، وحجز لديه 12 غرام من مخدر “الشيرا”، إضافة الى  مصرحين من عناصر الشرطة يتهمون الطالب القاعدي بإهانتهم و ممارسة العنف ضدهم خلال توقيفه.

يذكر أن الطالب القاعدي و ناشط حركة “20 فبراير” بالقنيطرة، جرى اعتقاله خلال توقيفه على متن سيارة أجرة كبيرة قادمة من جماعة “سيد الطيبي” بضواحي القنيطرة منتصف الأسبوع الماضي، شارك فيها في احتجاجات عرفتها الجماعة بخصوص ملف الأراضي السلالية.

ويواجه الطالب القاعدي و الناشط بحركة “20فبراير”، تهما ثقيلة، وجهها إليه وكيل الملك، تخص ” حيازة واستهلاك المخدرات” و”العصيان والتجمهر المسلح” و” إهانة عناصر الشرطة خلال قيامهم بمهامهم”، و”تعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة وإلحاق خسائر بممتلكات الغير”، خلال مشاركته في مسيرة سابقة  للأساتذة المتدربين بالقنيطرة..

هذا ونفذ رفاق الطالب القاعدي، المحسوب على فصيل “البرنامج المرحلي” بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، وقفة احتجاجية بأمام باب المحكمة الابتدائية، بموازاة مع التئام الجلسة الثانية محاكمته يوم امس الاثنين، حيث طالبوا في شعاراتهم بإطلاق سراحه، معتبرين محاكمته بـ”المحاكمة السياسية”، بحكم نشاطه داخل الجامعة و حركة “20 فبراير” بالقنيطرة و الدار البيضاء.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي