"البوليساريو" تهدد المغرب بـ"الحرب" واستنفار عناصرها على "الحدود"

08 فبراير 2017 - 13:30

هددت جبهة “البوليساريو” المغرب بالدخول في “حرب”، حسب ما نشرت قصاصة لوكالة الأنباء الجزائرية، اليوم الأربعاء.

وقالت الوكالة، التي اعتادت أن تنشر مثل هذه الأخبار، من حين إلى آخر، إن “25 ألفاً من المقاتلين الصحراويين يقفون على أهبة الاستعداد في الجهة الثانية من جدار الدفاع، الذي شيده المغرب”.

وجاء في القصاصة، التي تحمل كلمات تهديدية واضحة، “أن كل صحراوي قابل للتجنيد”.

وكان المغرب قد شيد في الثمانينات جداراً من الرمال، والحجارة بارتفاع ثلاثة أمتار، وبطول 2700 كلم، يقسم أراضي الصحراء المغربية.

وأوضح ما وصفته قصاصة الوكالة الجزائرية بـ “وزير دفاع بوليساريو”، لوكالة “فرنس برس”، أنه “رغم وقف إطلاق النار لازلنا نواصل التجنيد”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يونس منذ 4 سنوات

القافلة تسير و الكلاب تعوي ... المغرب يصحح مساراته وهو في اكتساح للقارة الافريقية، و العام منبهر من تقدمنا في كثير من المجالات و نهاية البوليزاريو تقترب بدون تلطيخ دماء..بل بانتحارهم دبلوماسيا و سياسيا... اما عن الجزائر فإحتراما للشعب الجزائري لا نريد اَي إساءة ...وشعبها الكريم يرى و يسمع... وله الحكم

زكرياء ناصري منذ 4 سنوات

حينَ تنقطع السبل باليائس لا يبق له إلا الكلام،فالمغرب في صحرائه والصحراء في مغربها، وها هو المغرب يعود إلى أحضان المنتظم الإفريقي مِن بابه الواسع،وبالمناسبة يجب الرجوع إلى نص الرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك في طلب الرجوع إلى الاتحاد الإفريقي ودراسة لغتها وأعماقها الدلالية تاريخا وسياسة،ليعرف الصديق قبل العدو مَن هو المغرب ،ومَن هو ملكه، رغم كيد الكائدين وحنق الحانقين،فموتوا بغيضكم،و <>

Bohi منذ 4 سنوات

المغرب لا يبالي بهذه الخزعبلات ولاكن من واجبنا ان ننصحكم إياكم انتتجروءوا و تطلقوا ولو رصاصة واحدة اتجاه الجيش المغربي وإياكم ثم إياكم ستكون الكارثة العضمة

ABEDRRAHIM منذ 4 سنوات

bla bla pour rien s ils ont un peut je repete un peut de courage ils n ont qu a venir essayer car ils savent tres tres bien que le maroc est plus plus fort qu eux et ceux qui les poussent on est habituer a ce bla bla on a peur de personne nous sommes chez et nous le resterons jusqu a la fin du monde

عبد الوهاب منذ 4 سنوات

لو كانت الحرب هي الحل فلن يبقى في تندوف شخص واحد حي و لكن حكمة المغفور له الحسن الثاني كانت واضحة و لايريد ان تلطخ يده بدم مسلم مغرربه.

مصطفى منذ 4 سنوات

الطغمة العسكراتية الجاثمة في الجزائر هي التي تخوض حربا اعلامية ونفسية واشاعاتية واعلاناتية ودعائياتية ضد المغرب بالوكالة عن طريق مرتزقيها وبيدقها , ولذا اتمنى من الصحافيين انه كلما وصلهم خبر صادر عن البولزاريو ان يقدموه كالاتي: الجزائر تهدد بالعودة الى الحرب مقابل عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي , وتهدد مرة اخرى بالحرب مقابل التزام الاتحاد الاوربي بتنفيذ الاتفاقية الفلاحية والصيد البحري

مغربية وافتخر منذ 4 سنوات

لقيتو حتى ما تاكلو يا المشردين الجزاير تتشعل العافية وترجع اللور احنا مسالمين ما تنتكلموش على الحرب كون بفيناها كون ايكوبتير وحدة ايامات البصري سالات معاهم وابى كانو هما بالالاف احنا بالملايين والجزاير دخلي سوق راسك وديها في مشاكلك وبراكة من التنوعير

إدواعرام عمر منذ 4 سنوات

انتهى الكلام...الصحراء مغربية و ستبقى كذلك... 25 الف من المرتزقة مقابل اكثر من ثلاثين مليون مغربي....إن قامت الخرب فالمغاربة لن يقفوا حتى يحرروا اخوانهم في تندوف و يدكوا مخيمات العار....

التالي